صحف جزائرية مستقلة تحتجب احتجاجا على المضايقات   
الاثنين 1424/7/20 هـ - الموافق 15/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت اليوم تسع صحف جزائرية مستقلة أنها ستحتجب عن الظهور يوما واحدا في الأسبوع القادم احتجاجا على ما وصفته بالمضايقات والاعتداءات على الصحافة.

وانضم ناشرو صحف الوطن وآخر ساعة والفجر لاجتماع عقده أمس مسؤولو الصحف الست الأخرى للتحرك ضد التحرشات.

وقرر المجتمعون تنظيم "يوم بلا صحافة" في 22 من شهر سبتمبر/ أيلول الجاري. واتخذوا قرارا بمبادرات بينها إيفاد بعثات إلى المنظمات الدولية لإشعارها بخطورة الاعتداءات على الحريات في الجزائر.

وكانت الصحف بدأت منذ أسابيع نشر تقارير عن مزاعم بالفساد تشمل مسؤولين كبارا بينهم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة. وأقرت المطابع الحكومية في الثامن عشر من أغسطس/ آب الماضي التوقف عن طبع ست صحف لعدم دفع ديونها في إجراء نفت السلطات اتهامات بأن هناك دوافع سياسية وراءه.

واعتبر رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى أن الإشكالية تكمن في العلاقات الاقتصادية. وتمكنت صحف ليبرتيه والخبر ولوماتان ولوسوار دالجيري من تسوية الخلاف المالي لكن لكسبريسيون والرأي لاتزالان غائبتين عن أكشاك بيع الصحف.

يذكر أن هناك أكثر من 40 صحيفة مستقلة بالجزائر ينظر إليها على أنها الأقل تعرضا للقيود مقارنة بمثيلاتها في بقية دول العالم العربي.

وفي سياق متصل أفرجت الشرطة الليلة الماضية عن أحمد بن نعوم مدير صحيفة الرأي بعد اعتقال استمر أربعة أيام. ووضع بن نعوم تحت الرقابة القضائية شأنه شأن مدير صحيفة لوماتان محمد بن شيكو ورسام الكاريكاتير بصحيفة ليبرتيه علي ديلام حيث اتهموا بالإساءة للرئيس بوتفليقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة