انخفاض المعونات الغذائية لأفريقيا بسبب تسونامي   
الثلاثاء 1426/1/7 هـ - الموافق 15/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:41 (مكة المكرمة)، 6:41 (غرينتش)
المساعدات الموجهة لأفريقيا تقلصت لانصراف اهتمام المجتمع الدولي بكارثة تسونامي(رويترز-أرشيف)
أكدت منظمة الأمم المتحدة أن تدفق المساعدات لضحايا أمواج المد بآسيا أدى إلى سحب التمويل عن أفريقيا وبالذات ممن يعانون من المجاعة.

وناشدت المنظمة المانحين -مع انخفاض تبرعات الإغاثة لأفريقيا- تذكر أن 22 مليون أفريقي يعتمدون في حياتهم على المساعدات.

وقال المديرالتنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي جيمس موريس إن التحدي الذي تواجهه المنظمة في أن لا يمتد تأثير أمواج المد لتشمل أفريقيا حتى لا يتسبب في إبعاد التمويل عن أعمال الإغاثة هناك، لتضاف أعداد من الأنغوليين والليبيريين والسودانيين إلى أعداد ضحايا المد.
 
وأضاف موريس أن كل الأطفال أينما كانوا يستحقون نفس القدر من الرعاية وبصورة عاجلة سواء كانوا في سريلانكا أو إندونيسيا أو أوغندا أو إثيوبيا.
 
ويؤكد البرنامج أن أفريقيا لم تحصل إلا على 5% فقط من أصل 1.9 مليار دولار يحتاج إليه المتضررون من المجاعات بأفريقيا حيث بلغت في يناير/كانون الثاني الماضي إلى نحو 42 مليون دولار, مقارنة بـ92 مليون دولار من نفس الشهر في العام الماضي.

يذكر أن برنامج الغذاء العالمي يساعد 22 دولة أفريقية ويقوم بتوجيه ثلثي معونات الغذاء إلى القارة السمراء التي تعد أفقر قارات العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة