السجن أربع سنوات لـ37 من طلبة الأزهر   
الأحد 1435/7/13 هـ - الموافق 11/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:39 (مكة المكرمة)، 14:39 (غرينتش)

قضت محكمة مصرية اليوم بسجن 37 طالبا من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي بالسجن أربع سنوات، بعد إدانتهم بالتورط في أحداث عنف وقعت أمام جامعة الأزهر بالقاهرة نهاية السنة الماضية.

وذكر مصدر قضائي مصري أن محكمة جنح مدينة نصر قضت كذلك بتغريم كل منهم ثلاثين ألف جنيه (نحو 4300 دولار أميركي).

ووجهت لهم تهم التورط بأحداث عنف والاشتباك مع الأمن، إلى جانب قطع الطريق أمام جامعة الأزهر بحي مدينة نصر (شرق القاهرة) في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتعد جامعة الأزهر بؤرة احتجاجات ضد النظام الحاكم حاليا بمصر، علما أن الجامعات المصرية باتت الساحة الرئيسية لهذه الاحتجاجات.

وكان رئيس جامعة الأزهر أسامة العبد أقدم الاثنين الماضي على فصل 76 طالبا وطالبة من مختلف كليات الجامعة فصلا نهائيا لاتهامهم بالضلوع في أعمال شغب شهدتها الجامعة في الفترة الماضية، وأوضح أن 36 من الطالبات المفصولات هن من فرع الجامعة بالزقازيق.

وشددت إدارة الجامعة على الاستمرار في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من وصفتهم بالضالعين في أعمال شغب حفاظا على أمن الجامعة.

ويشنّ الأمن المصري حملة واسعة على مؤيدي مرسي منذ الإطاحة به في انقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن السلطات المصرية اعتقلت أكثر من 15 ألفا، أغلبهم من جماعة الإخوان المسلمين التي تحاكم قياداتها البارزة بتهم مختلفة، بينما صدرت أحكام بالإعدام على مئات منهم في محاكمات جماعية وسريعة أثارت ضجة محلية ودولية.

ويواجه مرسي نفسه ثلاث محاكمات بتهم التخابر مع قوى أجنبية، والتحريض على قتل متظاهرين، إلى جانب الفرار من السجن إبان ثورة 25 يناير 2011.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة