فرنسا تعتقل شخصين على خلفية تفجيرات مدريد   
الثلاثاء 1426/6/19 هـ - الموافق 26/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:53 (مكة المكرمة)، 13:53 (غرينتش)
سيارة شرطة تقل ستة من المشتبه في علاقتهم بالتخطيط لهجوم كيميائي بفرنسا عام 2002 (الفرنسية-أرشيف)

اعتقلت الشرطة الفرنسية مغربيا وابنه في بلدة شمالي البلاد على الحدود مع بلجيكا، في إطار التحقيقات في تفجيرات مدريد 2004 التي أدت إلى مقتل 191 شخصا وجرح المئات.
 
وقالت الشرطة إنها أوقفت الشخصين للتحقق منهما, بينما ذكر مصدر أمني أن الأب وابنه –الذي يحمل الجنسية الفرنسية- اقتيدا إلى مدينة ليل حيث يمكن أن يحتفظ بهما رهن الحجز التحفظي لمدة أربعة أيام.
 
وقد داهمت قوة من الشرطة منزل الرجلين فجر اليوم في مدينة ويرفيك الحدودية, في حين أشار مصدر أمني إلى أن الشرطة الإسبانية هي التي زودت نظيرتها الفرنسية باسميهما وعنوانهما.


 
وقد أدت تفجيرات مدريد التي وقعت قبل الانتخابات البرلمانية في مارس/ آذار 2004 إلى هزيمة الحزب الشعبي بزعامة خوسيه أزنار ووصول الاشتراكيين إلى السلطة.
 
كما كانت إحدى نتائجها المباشرة سحب القوات الإسبانية من العراق، مع شن حملة واسعة ضد الشبكات الإسلامية في إسبانيا وبقية الدول الأوروبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة