ابن الشاه: الوقت موات للتغيير في إيران   
الخميس 1421/11/2 هـ - الموافق 25/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 خاتمي
أعرب ابن الشاه الراحل عن استعداده للقيام بدوره إذا اختار الإيرانيون العودة للملكية. وأكد بهلوي محمد رضا بهلوي أن الوقت موات للتغيير في إيران نحو مجتمع أكثر ديمقراطية وانفتاحا.

وحث بهلوي المجتمع الدولي والولايات المتحدة بشكل خاص على عدم تقديم الدعم للإصلاحيين الإيرانيين، واتهم الرئيس محمد رضا خاتمي بالفشل في الالتزام بوعوده بشأن الحرية وضمان الازدهار في البلاد.

يذكر أن الثورة الإيرانية أطاحت عام 1979 بوالد بهلوي الذي حكم إيران منذ عام 1941، وسط تأييد شعبي كاسح لزعماء الثورة الإسلامية الذين اتهموا الشاه السابق بأنه طاغية ودمية أميركية.

وأكد ابن الشاه أنه لا يرفع من قدر نفسه، لكنه يدعو إلى تحرك واسع للعودة إلى ما أسماه بحق تقرير المصير للشعب الإيراني. وأضاف أنه يرى نفسه عاملا مساعدا على التغيير مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في إيران في يونيو/ حزيران القادم. 

ودعا بهلوي من مقر إقامته في واشنطن أمس الشعب الإيراني إلى الاتحاد في مواجهة من وصفهم بـ"حكام البلاد من رجال الدين"، وإلى إجراء انتخابات "حرة ونزيهة" وإجراء استفتاء شعبي على إقامة نظام "ديمقراطي وعلماني".

وكان ابن الشاه قد بعث رسالة مماثلة في بث تلفزيوني استغرق عشرين دقيقة عبر الأقمار الصناعية إلى إيران في وقت سابق من هذا الشهر.

ويرى مراقبون أن ابن الشاه يعتقد أن الوقت قد تغير وآن للسلطة في إيران أن تتغير، وهو يقدم نفسه على أنه "رجل عصري" يدعو إلى الديمقراطية في مواجهة تشدد رجال الدين في بلاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة