إسرائيل تؤكد رغبتها الدائمة في العدوان   
الجمعة 1425/11/13 هـ - الموافق 24/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)

علقت الصحف المصرية اليوم على محاولة الاغتيال التي تعرض لها أول أمس أحد كوادر حماس في سوريا وقالت إنها دليل على أن إسرائيل تريد أن تؤكد رغبتها الدائمة في العدوان، كما ذكرت أن أزمة حادة اندلعت أمس داخل مجلس الوزراء المصري أثناء التوقيع على اتفاقية الكويز، وتحدثت عن آخر تطورات الحملة الأميركية ضد مدير وكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي.

 

رغبة دائمة

"
الذي يجعل الدنيا تصدق الاتهامات السورية بأن الموساد الإسرائيلي وراء محاولة الاغتيال هو التاريخ الإسرائيلي الحافل بالعدوان على الجيران الراغبين في السلام
"
الأخبار

رأت صحيفة الأخبار في افتتاحيتها بعنوان "إسرائيل تؤكد رغبتها الدائمة في العدوان" أن محاولة الاغتيال التي تعرض لها أول أمس جمال الشوبكي أحد كوادر حركة حماس في سوريا هي تدليل على أن "إسرائيل تريد أن تؤكد للعالم بأن ذراعها طويلة وتستطيع أن تطول أعداءها خارج حدودها".

 

وقالت الصحيفة إن "إسرائيل لا تطبق قرارات الشرعية الدولية لأن أميركا كثيرا ما تساند مواقفها العدوانية ضد الدول العربية، كما أنها لا تقيم وزنا للمطالب العربية الراغبة في السلام بما في ذلك مطالب الفلسطينيين".

 

ولفتت إلى أن "القيادة الفلسطينية قبل رحيل ياسر عرفات كانت راغبة في استئناف مفاوضات السلام، وأن الفصائل الفلسطينية أوقفت مسيرتها الجهادية لتحرير أراضيها وعودة لاجئيها لمدة 51 يوما في أواخر الصيف الماضي من هذا العام. وفي المقابل قامت إسرائيل بالرد علي ذلك بتصعيد العدوان علي الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، وقامت بتصفية قادة حركتي الجهاد الإسلامي "حماس".

 

وخلصت الأخبار إلى أن "الذي يجعل الدنيا تصدق الاتهامات السورية بأن الموساد الإسرائيلي وراء محاولة الاغتيال هو التاريخ الإسرائيلي الحافل بالعدوان علي الجيران الراغبين في السلام، فدمشق في الأيام الأخيرة أعلنت عن رغبتها في استئناف المفاوضات مع تل أبيب بدون شروط مسبقة".

 

اتفاقية الكويز

قالت صحيفة الوفد إن أزمة حادة اندلعت أمس داخل مجلس الوزراء المصري خلال التوقيع على اتفاقية الكويز بين مصر وإسرائيل وأميركا بسبب تواجد الصحفيين الإسرائيليين في القاعة التي تم التوقيع فيها على الاتفاقية.

 

وأضافت الصحيفة أن حالة من الغضب والاحتجاج الشديد سادت بين الصحفيين المصريين والعرب بسبب رفع العلم الإسرائيلي داخل مجلس الوزراء.

 

وأشارت إلى أن أمن مجلس الوزراء قام باستدعاء الصحفيين الإسرائيليين وأمر بإخراجهم من القاعة بعد احتجاج الإعلاميين والصحفيين المصريين والعرب.

 

وأوضحت الوفد أن الصحفيين الإسرائيليين برروا تواجدهم في القاعة بأن وزير التجارة الإسرائيلي استدعي لحضور التوقيع على الاتفاقية.

 

أميركا والبرادعي

"
هناك اعتقاد سائد في واشنطن بأن إثارة أمر البرادعي لم يكن إلا مسألة هامشية أو غير أساسية، وأن الأمر الأساسي والخطير هو مواجهة الملف النووي الإيراني
"
الجمهورية

ذكر مراسل الجمهورية في واشنطن أن الإدارة الأميركية مستمرة في ضغوطها وحملتها من أجل إيجاد مدير جديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية والتخلص من مديرها الحالي الدكتور محمد البرادعي.

 

وأشار المراسل إلى أن مسؤولي البيت الأبيض والخارجية الأميركية استخدموا "لغة واحدة وألفاظا متشابهة" في تحديد مواقف واشنطن بأن قيادات الهيئات الدولية يجب أن تخدم ولايتين فقط ثم تحال للتقاعد.

 

وذكر أن الأوساط السياسية في أميركا لم تتردد في أن تتهم من جديد غلاة التشدد في الإدارة الأميركية باعتبارهم يقفون وراء حملة إبعاد البرادعي من رئاسة الوكالة الدولية، وأن جون بولتون وكيل وزارة الخارجية للحد من الأسلحة والأمن العالمي هو صاحب الموقف العدائي من البرادعي منذ أن رفض الأخير تأييد موقف واشنطن بشأن الحرب على العراق.

 

وأوضح المراسل أن هناك اعتقادا سائدا في العاصمة الأميركية بأن إثارة أمر البرادعي لم يكن إلا "مسألة هامشية أو غير أساسية"، وأن الأمر الأساسي والخطير هو مواجهة الملف النووي الإيراني وما تجده واشنطن من معارضة لموقفها تجاه هذا الملف من الأوروبيين والدول العربية وروسيا والصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة