حضور قوي للأفلام العربية بمهرجان القاهرة   
الخميس 9/11/1427 هـ - الموافق 30/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:07 (مكة المكرمة)، 7:07 (غرينتش)
مهرجان القاهرة السينمائي أهدى دورته الحالية إلى روح الأديب نجيب محفوظ (الجزيرة نت) 

محمود جمعة-القاهرة
انطلقت الليلة الماضية فعاليات الدورة الـ30 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي وسط عودة الأفلام العربية إلي الحضور بقوة مرة أخري في هذا المهرجان الذي تشارك فيه 16 دولة.
 
ومن بين أكثر من 130 فيلما تشارك الدول العربية بعدد كبير من الأفلام حيث يعرض 21 فيلما فى أقسام المهرجان المختلفة منها ثمانية أفلام فى "مسابقة الأفلام العربية" وأربعة أفلام فى قسم "سينما عربية 2005" وثلاثة أفلام فى قسم "بانوراما السينما اللبنانية" وثلاثة أفلام فى قسم "عرب فى السينما العالمية" وفيلم واحد فى كل من الأقسام الآتية "الهرم الذهبى" و"أفلام مثيرة للجدل" و"أفلام الديجيتال" ويتنافس في المسابقة الرسمية للمهرجان 17 فيلما منها ثلاثة أفلام مصرية هي "قص ولزق" و"استغماية" و"مفيش غير كده".
 
وقال الفنان عزت أبو عوف رئيس المهرجان إن مهرجان هذا العام شهد عودة كبار نجوم السينما العالمية وفى مقدمتهم الأميركي دانى جلوفر والفرنسية جاكلين بيسيه، كما تقرر إهداء هذه الدورة إلى روح الأديب نجيب محفوظ، و قد تم عرض فيلم وثائقي خاص عن محفوظ من إخراج سميحة الغنيمي، بالإضافة إلى إصدار كتاب بعنوان "ترنيمة حب".
 
وأضاف أن المهرجان يكرم في هذه الدورة الفنانين يسرا ومحمود عبد العزيز والموسيقار عمر خيرت ومدير التصوير سعيد شيمي، كما يتم تكريم المخرج الراحل شادي عبد السلام بمناسبة مرور 20 عاما على رحيله بعرض فيلمه الأشهر "المومياء".
 
يرأس لجنة التحكيم للمسابقة الرسمية المخرج الأرجنتيني لويس بوينزو وتضم فى عضويتها المخرج اللبناني أسد فولادكار والمؤلف اليونانى جورج موستاكى والمخرجة ساندرا نشأت والممثل خالد النبوى من مصر والمنتج الإيطالي إنزو بوتشيلى والمخرج المجرى ميكلوس سزينتار والناقدة الأميركية ديبورا يانج والممثلة الروسية إلينا زخاروفا.
 
وعن الجديد في هذا المهرجان قال أبو عوف إن هذه الدورة تشهد استحداث ثلاث مسابقات جديدة وهي مجموعة أفلام ناطقة باللغة الكاتالانية وقسم "الأفلام الديجيتال"، كما تم استحداث مسابقة للأفلام التي أثارت الجدل عند عرضها في بلادها أو في مهرجانات سابقة وذلك لما تتضمنه من قضايا مهمة وشائكة على المستوى السياسي أو الاجتماعي.
 
ومن هذه الأعمال المثيرة للجدل الفيلم العراقي "عبور التراب" للمخرج الكردي شوكت أمين كوركى تدور أحداثه في عام 2003 وقت الغزو الأميركي للعراق.
 
وقدمت المخرجة المصرية إيناس الدغيدي في افتتاح المهرجان فيلما تسجيليا بعنوان "ثلاثون سنة سينما" تناول أهم ملامح المهرجان منذ بداياته عندما أسسته الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما وكذلك الأفلام التي فازت بجوائز المهرجان وأهم ضيوفه من نجوم السينما العالمية والعربية‏ على مدار الدورات الثلاثين الماضية.
____________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة