مقتل 22 عراقيا بشاحنة مفخخة ببغداد   
الأحد 1426/6/17 هـ - الموافق 24/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:13 (مكة المكرمة)، 13:13 (غرينتش)
بغداد عادت إلى السيارات المفخخة بعد هدوء ثلاثة أيام (رويترز-أرشيف)

قتل 22 عراقيا على الأقل بين رجال أمن ومدنيين وجرح أكثر من 20 في هجوم انتحاري بشاحنة مفخخة استهدف مركز شرطة الرشاد جنوب شرق بغداد.

وقال مصدر للجزيرة إنه من الصعب التعرف على ما إذا كانت أغلب الجثث لرجال أمن أم لمدنيين بسبب تفحمها, وتحدث عما لا يقل عن 25 جريحا نقلوا إلى مسشفيات بغداد, إضافة إلى احتراق 25 سيارة وتدمير العديد من المحلات.

كما قال نقيب في الشرطة العراقية لأسوشيتد برس إن شخصا حاول أن يقتحم بسيارته مركز الشرطة قبل أن تنفجر بحواجز الإسمنت المسلح.

وقبل ذلك قتل ثلاثة من رجال الشرطة اليوم بينهم ضابط برتبة مقدم في هجمات متفرقة ببغداد, كما أعلن مصدر في الشرطة مقتل طفلة عراقية وجرح ستة أشخاص في انفجار عبوة ناسفة عند مرور حافلة في مدينة الإسكندرية جنوب العاصمة العراقية, وعثر على جثث خمسة أشخاص مقتولين ثلاثة منها لضباط عراقيين.

كما علمت الجزيرة من مصدر أمني أن عددا من الجنود الأميركيين جرحوا ودمرت عربتان أميركيتان في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيش داخل مجمع طريبيل على الحدود العراقية الأردنية.

من جهتها نقلت قناة CNN التركية عن مصدر في الشرطة قوله إن مهندسا تركيا اختطف على الطريق بين بيجي وكركوك في الشمال دون الكشف عن اسمه.



زيباري: لجنة الدستور ماضية في عملها في حضور السنة أو في غيابهم (الفرنسية-أرشيف)
شريط جديد
وقد اعتقلت الشرطة بين أمس واليوم أكثر من 30 شخصا قالت إنها تشتبه بضلوعهم بالعمليات المسلحة, في حين تظاهر مئات في المسيب جنوب بغداد للمطالبة بعدم دخول القوات الأميركية إلى مدينتهم ومحاكمة المسلحين المعتقلين في سجون الشرطة والتصدي لأعمال العنف خاصة في مدينتهم حيث أودى انفجار الأسبوع الماضي بحياة 80 شخصا.

وبينما لم يظهر أي جديد عن القائم بأعمال السفارة الجزائرية ومساعده منذ بيان تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الذي تبنى اختطافهما قبل أيام, بث التنظيم أمس شريطا على موقع بالإنترنت ظهر فيه السفير المصري إيهاب الشريف -الذي أعلن مقتله في وقت سابق- وتزامن الشريط مع تفجيرات شرم الشيخ.

وتحدث إيهاب -غير معصوب العينين- عن كيف "قسم اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل سيناء إلى أربعة أقسام.. يدخل الإسرائيليون والأجانب الذين يعيشون بإسرائيل قسما منها دون أية تأشيرة", ورافق التسجيل بيان لجماعة أبو مصعب الزرقاوي بارك تفجيرات شرم الشيخ ودعا "الذين يحتاجون إلى دليل على تدنيس أرض المسلمين من قبل اليهود إلى الاستماع بإصغاء إلى أقوال القائم بالأعمال المصري".



لجنة مشتركة
من جهة أخرى قال السفير الأميركي بالعراق خليل زاده في بيان للسفارة الأميركية إن لجنة مشتركة ستحدد المعايير والشروط التي من شأنها تحديد ما إذا كانت قوات الأمن العراقية مستقبلا قادرة على التولي التام لمسؤولية تأمين العراق.

لكن بيان السفارة أشار إلى أن اللجنة التي يفترض أن تجتمع الأسبوع المقبل وترفع تقريرا في غضون شهرين لن تضع سقفا زمنيا, بل تكتفي بوضع المعايير التي ستحدد انتقال المسؤولية الأمنية تدريجيا وبشكل منظور للشعب العراقي.

وقد رفض الرئيس الأميركي في أكثر من مناسبة وضع جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية بدعوى أن ذلك سيقوي شوكة المقاومة العراقية, بينما بدأ المسؤولون الأميركيون يقرون بأن أجهزة الأمن العراقية غير مؤهلة بعد لتولي تسيير مهام الأمن.
 
خيل زاده أكد أن اللجنة ستدرس معايير انتقال المهام الأمنية دون وضع سقف زمني (الفرنسية)
تصريحات متناقضة
من جهة أخرى قال وزير الخارجية هوشيار زيباري اليوم إن العراق سيستكمل الدستور بمشاركة العرب السنة أو من دونهم, ودعاهم إلى التوقف عن خلق الأعذار على حد قوله.

وأضاف هوشيار زيباري في لقاء مع رويترز -على هامش ملتقى دبلوماسيين عراقيين بالأردن- أنه إذا لم يشارك السُنة في كتابة الدستور فـ"لن يعكس آمالهم ومطامحهم ولن تتوقف العملية" قائلا إن هناك جدولا زمنيا وإن على العراق أن يفي بالتزاماته الدولية وفقا لقرارات الأمم المتحدة.

وجاء تصريح زيباري مناقضا لما ذهب إليه الرئيس العراقي الانتقالي جلال الطالباني أمس من استعداد لدراسة بعض مطالب أعضاء لجنة الدستور السُنة, قائلا إن نجاحها لن يتم إلا بمشاركتهم ومشاركة كل الأطياف العراقية, وطمأنهم بأن التصويت بالأغلبية لن يفرض عليهم.

ويشترط في الدستور العراقي أن تتم المصادقة عليه بالأغلبية المطلقة، شرط ألا ترفضه ثلاث من المحافظات الـ18 بأغلبية الثلثين.

 
ضمانات للسنة
كما جاءت تصريحات زيباري في وقت أبدى فيه بعض أعضاء اللجنة الاستعداد للعودة إليها بعد تلقي ضمانات.
 
وقال عضو اللجنة الرجل الثاني في الحزب الإسلامي إياد السامرائي لوكالة الأنباء الفرنسية "إن هناك اتصالات تتم اليوم لاتخاذ موقف موحد" وتحدث عن مؤشرات على حصول استجابة لكل مطالب الأعضاء المنسحبين, مؤكدا أنه في حال نجاح الاتصالات "هناك احتمال كبير بالعودة إلى الاجتماع غدا الاثنين".
 
في السياق نفسه ذهب تصريح عضو اللجنة سليم عبد الله -من الحزب الإسلامي أيضا- عندما أبدى الأمل في العودة سريعا إلى اجتماعات اللجنة "إذا استجيب للمطالب" التي قال إنها ليست تعجيزية, معتبرا أن التعليق جاء بعد تسليم مسؤولين باللجنة رئيس الجمعية الوطنية وسفارة واشنطن نسخة من مسودة الدستور دون علم الأعضاء السنة, وهو ما يشكل -حسب قوله- خرقا لمبدأ التوافق.
 
وجدد عبد الله الدعوة  لمراجعة مواد الحكم الفدرالي بحيث يعترف بخصوصية كردستان لكن "مع عدم السماح لبقية المناطق بإقامة فدراليات إلا وفق شروط ومبادئ ومشروع زمني متفق عليه وليس حسب أهواء البعض".
 
وقد وصف رئيس ديوان الوقف السُني عدنان الدليمي مشروع الحكم الفدرالي بأنه ليس كالمتعارف عليه دوليا وإنما يهدف -حسب قوله- إلى إنشاء أقاليم شيعية وسُنية وكردية ستكرس الاقتتال في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة