فريق طبي أردني ينجح في زراعة عضد بشري   
الاثنين 1429/5/1 هـ - الموافق 5/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)
 
باب من الأمل فتح أمام المرضى الذين يعانون من فقدان العظام لأسباب مختلفة مثل الأورام السرطانية أو حالات الكسور الشديدة. ذلك ما أعلنه فريق طبي أردني تمكن من زراعة عضد بشري (العضد هو عظم الذراع وهو ما بين المرفق والكتف) بطول 16سم أخذ من شخص متوفى ومطابق لحجم عظم شخص مصاب بمرض نادر ويحتاج إلى هذا النوع من العمليات.

وقالت صحيفة "الغد" الأردنية اليوم الاثنين إن هذه العملية تعتبر الأولى من نوعها في الأردن والمنطقة، في حين ذكرت صحيفة "الدستور" أن الفريق الطبي أجرى العملية بمركز الحسين للسرطان وأن المريض تماثل للشفاء بعد أسبوع من إجرائها.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الفريق الطبي الذي أجرى العملية الدكتور أحمد
شحادة قوله إن تثبيت العظم المزروع بالعظم الأصلي تم بواسطة صفيحة
معدنية خاصة ومن ثم إعادة زراعة الأوتار العضلية للعظم الجديد.

وحسب الصحيفة فإن أهمية هذا الإنجاز الطبي تكمن في فتحه الباب أمام
استخدام هذه التقنية لعلاج مرضى يعانون من فقدان العظام لأسباب مختلفة
مثل أورام العظم وحالات الكسور الشديدة، الأمر الذي يعيد الأمل لهذه الفئة من المرضى للعلاج داخل البلاد من دون الحاجة للسفر إلى الخارج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة