طائرات بدون طيار تراقب أميركا   
الخميس 1434/4/25 هـ - الموافق 7/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:48 (مكة المكرمة)، 8:48 (غرينتش)
طائرة أميركية بدون طيار من طراز بريديتور أو المفترس (رويتزر)

كشفت وثيقة حكومية أميركية عن أن وزارة الأمن الداخلي الأميركية تمتلك طائرات بدون طيار بتقنية متطورة يمكنها رصد المدنيين الذين يحملون أسلحة وهي تحلق في سماء البلاد، وأضافت أنه يمكن تزويد هذا الطائرات بتقنيات تمكنها من قراءة وتتبع إشارات الهواتف النقالة.

ونسبت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية إلى مؤسس "مؤسسة التعديل الثاني" ألان غوتيب إعرابه عن القلق العميق من أن هذه التقنية قد تستخدم ضد حاملي الأسلحة المرخصة بموجب القانون في الولايات المتحدة، وذلك في تقرير للكاتب لدى الصحيفة بريتبارت.

وأضاف غوتيب أن استخدام الحكومة الأميركية لهذه الطائرات بدون طيار المزودة بتقنيات متطورة، من شأنه انتهاك الحقوق المرعية في التعديلين الدستوريين الثاني والرابع على حد سواء.

وأوضحت الصحيفة أن تقرير بريتبارت يشي بأنه قد تم تصميم أسطول الطائرات الأميركية بدون طيار من طراز "بريديتور بي" أو "المفترس بي" لتتبع إشارات الهواتف النقالة.

ويشير بريتبارت إلى أنه تم الحصول على المعلومات المتعلقة بهذا الأسطول عن طريق "مركز معلومات الخصوصية الإلكترونية"، وأنه تم الحصول على نسخة كاملة من الوثيقة التي تحتوي على المعلومات، والتي كان جزء منها محجوبا.

ويضيف بريتبارت أن الوثيقة تكشف عن أن الطائرات بدون طيار من طراز "بريديتور بي" ستكون قادرة على تحديد الإنسان الواقف ليلا، ومعرفة ماذا إذا كان يحمل سلاحا أم لا.

وتضيف الوثيقة التي تعود لوزارة الأمن الداخلي أنه يجب تزويد هذه الطائرات ببرامج "اعتراض" يمكنها قراءة وتتبع إشارات الهاتف النقال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة