واشنطن تايمز: رجل دين تنبأ بالأزمة المالية   
الأحد 1429/12/10 هـ - الموافق 7/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:11 (مكة المكرمة)، 12:11 (غرينتش)

قضاء الله سيضرب الاقتصاد الأميركي على حين غرة (الفرنسية)
تكهن رجل دين أميركي يدعى ديفد ويلكيرسون قبل عشر سنوات بما وصفه بهولوكوست مالي في كتابه الذي جاء تحت عنوان "نداء أميركا الأخير".

ومن بين الكلمات التي ذكرها في مؤلفه حسب صحيفة واشنطن تايمز أن "قضاء الله سيضرب الاقتصاد الأميركي على حين غرة، وسيكون هناك غليان في سوق السندات".

كما تنبأ المؤلف باضطراب حقيقي بسوق العقارات، وعاصفة مفاجئة من الارتباك في وول ستريت وانهيار الدولار وفقد أميركا دورها القيادي للعالم "وسيتم من جانب آخر تكميم أفواه رجال الدين والمبشرين".

وكانت محررة الصحيفة للشؤون الدينية جوليا دوين قد التقت ويلكيرسون عام 1998 ولقيت تحذيراته صدى لفترة وجيزة لدى العديد، ولكنهم سرعان ما اعتبروا أن تلك التحذيرات دخلت ضمن التكهنات التي لا تحدث.

وأشارت دوين إلى أن هذا ويلكيرسون قد كرر تحذيره مجددا في مايو/ أيار الماضي بأن انهيار الشركة الاستثمارية بير ستيرنز في مارس/ آذار، ما هو إلا البداية.

ويلكيرسون الذي يقدم المواعظ بكنيسة تايمز سكوير ما زال يقول إن يوم المحاسبة سيأتي لا محالة، ولفتت المحررة إلى "إننا نسمع التحذيرات في الماضي ولكن دون أن نحصل على جواب عليها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة