الشرطة الألمانية تحقق في تبرعات غير قانونية لحزب شرودر   
الخميس 1422/12/29 هـ - الموافق 14/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
شرودر يرفع علامة النصر في اجتماع لحزبه الحاكم (أرشيف)

قامت الشرطة والادعاء العام الألماني بتفتيش مكاتب أعضاء في الحزب الحاكم من مدينة وبرتال للتأكد من صحة تقارير تتحدث عن هبات غير قانونية لحملاتهم الانتخابية, وهو ما يعد ضربة جديدة للحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي يتزعمه المستشار غيرهارد شرودر.

وذكر بيان للادعاء العام الألماني أن التحقيقات أجريت عقب ورود تقارير تتهم عمدة مدينة وبرتال العضو في الحزب الديمقراطي الاشتراكي, ومدير فرع الحزب في المدينة بتقاضي أموال غير قانونية للمشاركة في الحملة الانتخابية المقرر إجراؤها في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأشار البيان إلى أن المسؤولين البارزين اعترفا بتقاضيهما 424 ألف يورو (370 ألف دولار) بصورة غير قانونية من منح معلنة, وهو ما يعد فضيحة مالية تضرب الحزب قبل ستة أشهر من موعد الانتخابات الفدرالية. وقال مدعون عامون إنهم يشكون بأن عمدة وبرتال هانز كريمندال ومدير فرع الحزب في المدينة القريبة من كولونيا يورغ بيسترفيلد قد استلما ما يعادل 240 ألف دولار بصورة غير قانونية من إحدى شركات المقاولات. وقد نفى كريمندال التهم المنسوبة إليه.

وتظهر استطلاعات الرأي تراجع شعبية حزب شرودر وتقدم حزب المحافظين المعارض بزعامة المستشار الألماني السابق هلموت كول. يذكر أن كول أثر في شعبية حزب المحافظين في الانتخابات العامة التي أجريت عام 1999 عندما اعترف باستلام مليون دولار بصورة غير قانونية من مانحين مجهولين. وقد رفض كول حينها التعاون مع القانون وتحديد أسماء المانحين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة