المهدي يتهم داخلية بلاده بتشويه سمعته   
الثلاثاء 15/1/1427 هـ - الموافق 14/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:28 (مكة المكرمة)، 16:28 (غرينتش)
الصادق المهدي قال إنه حاول حل مشكلة اللاجئين في اعتصام القاهرة (الجزيرة-أرشيف)
عماد عبد الهادي ـ الخرطوم
فتح زعيم حزب الأمة السوداني السيد الصادق المهدي بلاغا ضد وزير الدولة بالداخلية إليو إيانق إليو، الذي اتهم المهدي بدفع أموال لبعض اللاجئين السودانيين في القاهرة، وتأجيج المشكلة التي أدت إلى مقتل عدد منهم في مصادمات مع الشرطة المصرية.
 
وذكر في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن ما أشاعه المسؤول الحكومي ما هو إلا أكذوبة، لا يمكن أن تأتى من مسؤول حكومي "كان  يفترض فيه تحري الدقة وعدم إطلاق مثل هذه الشائعات".
 
وقال "إن كثيرا من المسؤولين الطغاة درجوا على مثل هذا النوع من الأساليب" التي وصفها بغير الكريمة، مشيرا إلى أنه حاول حل مشكلة اللاجئين.
 
من جهتها انتقدت مريم الصادق نائبة رئيس حزب الأمة لشؤون الاتصال الحكومة، وقالت إنها تركت مواطنيها واتجهت إلى إطلاق الشائعات دون أي مبرر، ووصفت الحكومة بالغرق في التمكين الحزبي وإدارة معارك داخلية، متناسية تفاقم الأزمات في دار فور وباقي أقاليم السودان الأخرى.
 
واتهم وزير الدولة بالداخلية زعيم حزب الأمة بتوزيع الأموال على اللاجئين السودانيين المعتصمين في ميدان مصطفى محمود بوسط القاهرة.
 
وأضاف أن بعض السياسيين السودانيين -في إشارة للمهدي- سعوا لحل مشاكلهم السياسية الداخلية عن طريق تأجيج مشكلة اللاجئين بالقاهرة.
 
وفي تطور آخر أعلن والي ولاية الخرطوم إسماعيل المتعافي أنه قبل مساء أمس استقالة مدير تلفزيون الولاية، وذلك على خلفية بث تلفزيون الولاية الرسوم المسيئة للنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في أحد برامج الأسبوع الماضي، مما أثار موجة من الاستنكار وسط قطاعات سودانية كبيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة