صحافيو غزة يعلقون اعتصامهم مؤقتا   
الأحد 24/12/1424 هـ - الموافق 15/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعتصام الصحافيين بمقر المجلس التشريعي في غزة (الفرنسية)
علق الصحافيون الفلسطينيون في غزة اعتصامهم المفتوح وإضرابهم عن العمل الذي بدؤوه اليوم احتجاجا على الاعتداءات المتكررة عليهم، وذلك إثر قرار أصدره الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بملاحقة المتورطين في هذه الأعمال.

وأعلن توفيق أبو خوصة نائب نقيب الصحافيين في غزة خلال اعتصام استمر لثلاث ساعات أنه تقرر تعليق الاعتصام إلى الأسبوع القادم لإعطاء السلطة الفلسطينية فرصة لتحويل الأقوال إلى أفعال بشأن إلقاء القبض على الذين نفذوا اعتداءات ضد صحافيين أو مؤسسات إعلامية ومحاكمتهم.

واعتبر أبو خوصة أن هذه الخطوات الاحتجاجية هي "جزء من معركة حرية الكلمة وحماية هذه الحرية". وقد اعتصم أكثر من 150 صحافيا يمثلون قطاعات إعلامية محلية وعربية وأجنبية بالمجلس التشريعي وكمموا أفواههم في احتجاج رمزي على المضايقات التي يتعرضون لها.

كما احتجبت صحيفة الحياة الجديدة الفلسطينية عن الصدور احتجاجا على الاعتداءات المتكررة على الصحفيين ومؤسساتهم.

وأكد الأمين العام للرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم في كلمة أمام الصحافيين أن القيادة الفلسطينية ترفض بشكل قاطع أي مساس بالصحافيين أو المؤسسات الصحفية. وأشار مجددا إلى احترام السلطة لحرية الكلمة وحصانة الصحافيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة