مظاهرات بدول عربية دعما للمصريين   
الأربعاء 1432/2/29 هـ - الموافق 2/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)
نحو ثلاثة آلاف شاركوا في التجمع الذي جرى في محيط سفارة مصر بالدوحة (الجزيرة نت)

تظاهر عدة آلاف الثلاثاء في عدد من الدول العربية تأييدا للحركة الاحتجاجية الواسعة المطالبة برحيل نظام الرئيس المصري حسني مبارك.
 
ففي العاصمة القطرية الدوحة, شارك نحو ثلاثة آلاف شخص من أبناء الجالية المصرية في مظاهرة جديدة في محيط سفارة بلادهم، مرددين شعارات منددة بنظام الرئيس حسني مبارك.
 
وناشد الحشد المتظاهرين في مصر الاستمرار في حركتهم الاحتجاجية حتى سقوط النظام وعلى رأسه مبارك ونائبه عمر سليمان.
 
كما ندد المتظاهرون بقيام السلطات المصرية بغلق مكاتب قناة الجزيرة في القاهرة.
 
وأقيمت -على هامش المظاهرة التي راقبتها الشرطة القطرية, وتفرقت في هدوء- صلاة الغائب على أرواح القتلى الذين سقطوا منذ بدء الاحتجاجات في الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني.
 
وقفات تضامنية
وفي الوقت نفسه, احتشد عشرات الشبان أمام السفارة المصرية في بيروت، مرددين بدورهم شعارات تنادي بسقوط النظام الحاكم في مصر وأنظمة عربية أخرى نعتوها بالعميلة, وقام بعضهم بحرق صور للرئيس مبارك.
 
وقال موفد الجزيرة نت إلى لبنان ماجد أبو دياك إن عددا من أفراد الجالية المصرية في لبنان شاركوا في هذا التجمع الذي دعت إليه منظمات يسارية, وجرى في ظل إجراءات أمن مشددة.
 
صورة لعبد الناصر رفعت خلال المظاهرة
التي نظمت أمام سفارة مصر ببيروت
 (الجزيرة نت)
وأضاف أن المشاركين في المظاهرة رفعوا صورا للرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر, وأضاؤوا الشموع تضامنا مع المتظاهرين في مصر.
 
وفي العاصمة الأردنية عمان, تجمع نحو 150 شخصا قرب السفارة المصرية، مرددين هتافات تنادي برحيل الرئيس مبارك.
 
كما تظاهر مصريون في العاصمة اليابانية طوكيو تضامنا مع المظاهرين في مصر, وهتفوا بشعارات تطالب برحيل مبارك وبإسقاط النظام.
 
وكان مصريون تظاهروا في وقت سابق في واشنطن وفي عواصم ومدن أخرى للسبب ذاته.
 
وذكر مراسل الجزيرة نت في الجزائر هشام موفق أن صحفيين وسياسيين ومثقفين جزائريين نظموا في مقر جريدة الشروق وقفة تضامنية، تنديدا باعتقال الأمن المصري عددا من الصحفيين وسحب تراخيص آخرين, كما شجبوا غلق مكتب قناة الجزيرة في القاهرة, وتعطيل بثها على القمر الصناعي نايل سات.
 
واعتبر الإعلاميون الجزائريون منع الجزيرة من بث برامجها على قمر نايل سات "قمعا ممنهجا لوسيلة إعلامية", و"محاولة لمصادرة حق الجماهير في الإعلام".
 
وفي دمشق, فرقت أمطار غزيرة هطلت مساء الاثنين اعتصاما في ساحة باب توما شارك فيه عشرات السوريين الذين تجمعوا عند القوس الأثري -وهم يحملون الشموع- في وقفة تضامنية مع الشباب المصريين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة