تشديد الإجراءات الأمنية في أعقاب انفجار بنيودلهي   
الأحد 1422/5/22 هـ - الموافق 12/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أصيب شخصان في انفجار قنبلة بمنطقة تجارية في العاصمة الهندية نيودلهي الليلة الماضية. وقد شددت السلطات الهندية الإجراءات الأمنية بالعاصمة والولايات تحسبا لوقوع أعمال عنف أو هجمات قبيل احتفالات عيد الاستقلال يوم الأربعاء المقبل.

فقد ذكرت مصادر الشرطة أن قنبلة منزلية الصنع انفجرت في سوق تجاري لم يكن فيه سوى عدد محدود من الناس.

ونقل ضابط شرطة عن شهود عيان قولهم إن شخصين أصيبا بجراح طفيفة في الانفجار لكنهما غادرا مكان الحادث على الفور.

وفي السياق ذاته نقلت وسائل الإعلام الهندية عن الشرطة قولها إن أربعة مقاتلين كشميريين كشفوا بعد اعتقالهم في نيودلهي الشهر الماضي عن قائمة يستهدف المقاتلون اغتيالهم.

ويتصدر وزير الداخلية الهندي لال كريشنا أدفاني القائمة المستهدفة أثناء الاحتفال بالذكرى الرابعة والخمسين لاستقلال الهند وإنهاء الاستعمار البريطاني.

وأفادت مصادر الشرطة بأن رئيس وزراء الهند أتال بيهاري فاجبايي الذي سيلقي يوم الأربعاء خطابا في ذكرى الاستقلال من قلعة في حي دلهي القديم يرجع تاريخها إلى القرن السابع عشر، قد يكون هدفا محتملا.

في هذه الأثناء قررت السلطات الهندية إلغاء رحلات القطارات أثناء الليل من وإلى ولاية آسام اعتبارا من اليوم حتى الأربعاء المقبل. يأتي ذلك بعد تهديد المقاتلين الانفصاليين في الولاية بتوجيه ضربات كبيرة أثناء احتفالات الاستقلال.

وقد دعت عدة جماعات انفصالية بالولاية الواقعة شمالي شرقي الهند إلى إضراب عن العمل أثناء الاحتفالات بعيد الاستقلال.

وعلى صعيد علاقات الهند الخارجية ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن إدارة الرئيس جورج بوش سوف تعمل مع الكونغرس الشهر المقبل سعيا لرفع الحظر المفروض على الهند.

وكانت أميركا قد فرضت عقوبات على الهند بعد إجرائها تجارب نووية في مايو/ أيار 1998.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة