الرئيس البوروندي يصل تنزانيا لإجراء محادثات سلام   
السبت 1423/8/19 هـ - الموافق 26/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيير بويويا
قالت مصادر في تنزانيا إن الرئيس البوروندي بيير بويويا وصل اليوم إلى دار السلام لإجراء محادثات مع جماعات المعارضة المسلحة في محاولة لإنهاء الحرب الأهلية المستمرة في البلاد منذ تسع سنوات.

وبدأ بويويا مشاورات مع كبير وسطاء المحادثات ونائب رئيس جنوب أفريقيا جيكوب زوما عقب وصوله إلى العاصمة التنزانية وقبل عقد اجتماعات متوقعة مع وفود اثنتين من الجماعات البوروندية المسلحة.

وقال مسؤول تنزاني للصحفيين إن الرئيس البوروندي يتشاور مع الوسطاء حاليا على أن تحدد بعد ذلك الخطوة التالية، في حين أكد مسؤول آخر أن قائدي الجماعتين المعارضتين موجودان بالفعل في تنزانيا. وأشار محللون إلى أنه دون ضم الجماعتين للمحادثات فلا يمكن التوصل لسلام حقيقي في البلاد.

وسقط أكثر من 200 ألف قتيل في الحرب الدائرة بين مقاتلي الهوتو والقوات الحكومية بقيادة التوتسي منذ عام 1993. ومنحت قمة للقادة الأفارقة عقدت في وقت سابق من الشهر الجاري لمناقشة الحرب الدائرة في بوروندي، المقاتلين مهلة 30 يوما للوصول إلى وقف لإطلاق النار أو اتخاذ إجراء ضدهم لم يحدد.

وأعلن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عن تشكيل حكومة جديدة في بوروندي تقتسم السلطة وتضم الهوتو والتوتسي، وكان الهدف منها الخروج بالبلاد من دائرة الصراع العرقي، وقد تم إعلان هذه الحكومة بعد خطة سلام تقدم بها رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا إلا أن المقاتلين رفضوا الحكومة الجديدة قائلين إنهم لم يشتركوا في المحادثات التي أدت إلى تشكيلها وأن القوة الحقيقية في البلاد تقع في قبضة الجيش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة