الحرب المزدوجة على الفلسطينيين   
الاثنين 12/3/1427 هـ - الموافق 10/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:12 (مكة المكرمة)، 8:12 (غرينتش)

تركز اهتمام الصحف الخليجية اليوم الاثنين على الشأن الفلسطيني وما اعتبرته حربا مزدوجة علي الفلسطينيين من قبل إسرائيل والدول الغربية, وأبدت اهتماما كذلك بشبح الحرب الذي يلوح في إيران، ورد الفعل العراقي على تصريحات مبارك بشأن ولاء الشيعة لإيران على حساب أوطانهم.

"
ما يجري على أرض فلسطين وضد شعبها هو بمعنى من المعاني عدوان مشترك تستخدم فيه إسرائيل ما في ترسانتها من أسلحة، بينما تستخدم الدول الغربية سلاح التجويع والحصار
"
الخليج الإماراتية
حرب مزدوجة
قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن الاعتداءات الإسرائيلية الواسعة على قطاع غزة من البر والجو والبحر، هي حرب حقيقية على الشعب الفلسطيني، تتزامن مع الضغوط الاقتصادية الغربية عليه بقطع المساعدات عنه.

وأكدت الصحيفة أن هذه الحرب، بشقيها العسكري والاقتصادي، التي تشارك فيها إسرائيل والولايات المتحدة ودول غربية أخرى، تستهدف بالدرجة الأولى معاقبة الشعب الفلسطيني على خياره الحر الديمقراطي، ثم تستهدف ثانياً إما عزل حماس وإفشالها، أو حملها على الاستسلام للشروط الإسرائيلية المعلنة.

واعتبرت الصحيفة أن ما يجري على أرض فلسطين وضد شعبها هو بمعنى من المعاني عدوان مشترك تستخدم فيه إسرائيل ما في ترسانتها من أسلحة، بينما تستخدم الدول الغربية سلاح التجويع والحصار.

وفي نفس السياق قالت صحيفة الوطن السعودية إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم بقتل الفلسطينيين على الهواء مباشرة، وتدمر منازلهم، بينما تتسابق دول العالم في قطع المعونات عن حكومة حماس، بهدف الضغط عليها ودفعها إلى الاعتراف بإسرائيل، دون أن تصدر كلمة لوم ولو واحدة لحكومة الاحتلال على عدوانها الوحشي.

والأخطر كما ترى الصحيفة أن نفس الدول التي تطالب حماس بتغيير مواقفها، لم تتخذ موقفا من المخطط الأحادي الذي أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلي المنتخب إيهود أولمرت أمس بدء تطبيقه، على الرغم مما يتضمنه من تقويض نهائي لعملية السلام.

وخلصت الوطن إلى أن هذا الوضع يفرض على العرب تحركا سريعا وجادا، لا للدفاع عن الاختيار الديمقراطي للشعب الفلسطيني، وحقه في تحديد مواقفه فحسب، وإنما لإعادة الأمور إلى نصابها، وتأكيد أن تعثر عملية السلام، يعود بالأساس إلى سياسة إسرائيل، وتشبثها بمنطق القوة والتوسع.

شبح حرب جديدة
قالت صحيفة الشرق إن البرنامج النووي الإيراني والموقف الأميركي المعارض له، أفرز حالة من التوتر الخطير بين الجانبين يرمي بظلاله على أمن الإقليم والمنطقة، بل والعالم، بعد أن نجحت الإدارة الأميركية الحالية بالترغيب والتهديد في توظيف مجلس الأمن الدولي كحربة لتحقيق أهدافها وتجنيد الموقف الدولي السياسي لخدمة أغراضها.

وأشارت الصحيفة في هذا السياق إلى أن زيارة مسؤول الملف النووي الإيراني علي لاريجاني للدوحة تعكس رغبة القيادة القطرية في تهدئة الأزمة، خاصة أنها تأتي بعد محادثات مع السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون بولتون.

وأكدت الشرق أن جهود قطر هذه تأتي لإضفاء التعقل وانتزاع هذه الأزمة من ساحة المزايدات السياسية وإخراجها من بين أيدي أباطرة الحروب والمتاجرين بدماء الشعوب.

وختمت الصحيفة افتتاحيتها بأن ما تلوح به أميركا حتى ولو كان الجنون بعينه، فإنه غير مستبعد، مذكرة بما قامت به أميركا قبل ثلاثة أعوام من غزو للعراق كان الجنون بعينه، وقلب كل التوقعات والتحليلات التي كانت ترى أن أميركا لن تقدم على فعل مجنون.

"
ما ورد على لسان مبارك من إشارة إلى ولاء الشيعة لإيران يفهم على أنه طعن في وطنيتهم وحضارتهم ولو كان عن غير قصد
"
الجعفري/الرأي العام الكويتية
تصريحات مبارك
قالت صحيفة الرأي العام الكويتية إن الرئاسة المصرية حاولت التخفيف من وطأة تصريحات الرئيس حسني مبارك، حول تأثير إيران في العراق، إثر الاستياء الذي أعربت عنه الحكومة العراقية، في حين رفضت طهران هذه التصريحات، وأكدت سعيها إلى استقرار المنطقة.

وقالت الصحيفة إن الناطق باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد، اعتبر أن ما تضمنه حديث مبارك حول العراق إنما يعكس قلقه البالغ من استمرار تدهور الوضع الراهن وحرصه على وحدة العراق وشعبه.

وفي نفس السياق قال رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري إن ما ورد على لسان مبارك من إشارة إلى ولاء الشيعة لإيران يفهم على أنه طعن في وطنيتهم وحضارتهم ولو عن غير قصد.

وتابع الجعفري "إن ما أثار استغرابنا أيضا هو وصف المشاكل الأمنية في العراق بأنها حرب أهلية في وقت أثبت شعبنا فيه أنه بعيد كل البعد عن الحرب الطائفية فضلا عن الحرب الأهلية".

وردا على كلام مبارك قالت الصحيفة إن الرئيس العراقي جلال الطالباني أكد أن "التهمة الموجهة ضد إخوتنا الشيعة هي تهمة ظالمة وليس لها أي أساس".

وأعلنت لائحة الائتلاف العراقي الموحد -في بيان بنفس الموضوع كما ذكرت الصحيفة- أن الائتلاف العراقي الموحد وعموم الشيعة في العراق يطالبون الرئيس المصري بالاعتذار والتراجع عن تصريحاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة