البول سبب احمرار العين في بركة السباحة   
الاثنين 1436/9/12 هـ - الموافق 29/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:37 (مكة المكرمة)، 13:37 (غرينتش)

قالت مراكز التحكم بالأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة إن سبب احمرار العين بعد الخروج من بركة السباحة ليس -كما يقول الاعتقاد السائد- بسبب الكلور الموجود في ماء المسبح، بل -في الحقيقة- بسبب البول الموجود فيها.

إذ إن الملوثات من السابحين في بركة السباحة مثل العرق والبول، يرتبط بالكلور الموجود في الماء، مما يؤدي لتكون مركبات تؤدي لاحمرار العين.

وهذه المشكلة تكون أكبر في برك السباحة المغلقة، والتي لا يكون لها آلية تهوية جيدة، مما يؤدي لتجمع هذه المركبات في الهواء.

وقالت المراكز -وفق ما نقلته صحيفة التلغراف البريطانية- إن إضافة الكلور إلى ماء السباحة وسيلة فعالة للتعقيم، لكنها لا تجدي نفعا إذا لم تكن للبرك آلية تهوية جيدة.

وأضافت المراكز أن رائحة الكلور القوية الموجودة في بعض برك السباحة ليست دليلا على تعقيمها، بل هي رائحة هذه المركبات المهيجة للعين، مضيفة أن برك السباحة يجب أن لا تكون لها رائحة كيميائية قوية.

وللوقاية من التعرض للعدوى في برك السباحة، ينصح السابحون بالتالي:

  • عدم بلع الماء أثناء السباحة.
  • تقليل تلويث ماء السباحة بالجراثيم، وهذا يكون عبر أخذ حمام قبل النزول في الماء.
  • تقليل تلويث ماء المسبح بالبراز، وهذا يكون عبر تجنب المصاب بالإسهال السباحة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة