بولندا تؤكد ظهور إنفلونزا الطيور ووفاة بشرية بالصين   
الثلاثاء 1427/2/6 هـ - الموافق 7/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)

بولندا عزلت المناطق المصابة بعد تأكيد ظهور المرض (الفرنسية)

انضمت بولندا إلى قائمة بلدان الاتحاد الأوروبي التي انتشر فيها مرض إنفلونزا الطيور بعد أن أكدت تسجيل أول حالة لفيروس المرض القاتل "H5N1" القاتل في بجعتين بريتين نافقتين.

وقال المعهد البيطري الحكومي إن الاختبارات البيولوجية التي جرت على الجزيئات لرصد الفيروس في البجعتين كانت إيجابية.

وكان وزير الزراعة البولندي كرزيستوف جورجيل أكد أمس الأحد أول حالة سجلت في البلاد لفيروس "H5N1" المسبب لإنفلونزا الطيور في البجعتين اللتين عثر عليهما في 2 مارس/آذار الجاري على ضفاف نهر فيستولا بمدينة تورون وسط بولندا.

ولكنه أشار إلى أن هناك حاجة لإجراء مزيد من الاختبارات لاكتشاف ما إذا كانت سلالة فيروس "H5N1" موجودة وسط الطيور.

وستجرى أيضا اختبارات لرصد فيروس "H5N1" في مختبر تابع للاتحاد الأوروبي بالقرب من لندن حيث يتوقع صدور النتائج منتصف الأسبوع.

وإثر ذلك، بدأت السلطات البولندية اتخاذ إجراءاتها لمواجهة المرض فعزلت المنطقة على ضفاف نهر فيستولا.

هونغ كونغ حظرت طيور جنوب الصين خشية انتقال المرض (الفرنسية-أرشيف)

وفاة صينية
وفي الصين، أكدت السلطات الوفاة البشرية التاسعة جنوب البلاد ما أثار الذعر من احتمال تفشي المرض في باقي الأقاليم.

وأعلنت السلطات الصينية أن الرجل توفي الثلاثاء الماضي بعد تسعة أيام من إيداعه المستشفى عقب إصابته بأعراض هي الحمى والالتهاب الرئوي وتبين بعدئذ أنه مصاب بإنفلونزا الطيور.

ورجحت أن الرجل أصيب بالعدوى جراء تردده على أسواق ومجازر الدجاج في مدينة غوانزهو في إقليم غوانغدونغ المزدحم بالسكان والمجاور لهونغ كونغ في جنوب الصين.

وعقب ذلك حظرت هونغ كونغ حظر استيراد الدجاج الحي وطيور الزينة من جنوب الصين وذلك عقب تأكيد وفاة رجل صيني في الثانية والثلاثين من عمره بإنفلونزا الطيور جنوب الصين.

يذكر أن هو هونغ كونغ كانت الموطن الأول للمرض بين البشر عام 1997 عندما أصيب نحو 18 شخصا مات منهم ستة مما أكد أن المرض قادر على عبور حاجز الأنواع من الطيور إلى البشر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة