مصرع قاض بإقليم الباسك في إسبانيا   
الأربعاء 1422/8/20 هـ - الموافق 7/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عمال الإنقاذ يستعدون لنقل بقايا السيارة المفخخة التي انفجرت أمس في مدريد (أرشيف)
قالت الشرطة الإسبانية إن قاضيا بمحكمة إقليمية لقي مصرعه رميا بالرصاص في مدينة غيتكسو بإقليم الباسك. وأوضح المتحدث باسم الشرطة أن القاضي قتل على أيدي عدد من المسلحين الذين أطلقوا عليه النار أثناء ركوبه السيارة.

ولم يعط المتحدث تفاصيل أخرى عن الهجوم أو الجهة التي نفذته، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها حتى الآن.

ويجيء مقتل القاضي خوسيه ماريا كوربي في أعقاب حادث انفجار سيارة ملغومة بمدينة مدريد أمس أصيب على أثرها 99 شخصا وصفت جروح أربعة منهم بأنها خطيرة. وألقي باللائمة في هذا الحادث على منظمة إيتا التي تطالب بانفصال الباسك عن إسبانيا.

وكانت تقارير ذكرت أن مسؤولا إسبانيا هو خوان خونكيرا غونزاليس الأمين العام للسياسات العلمية في الحكومة كان يقود سيارته في المنطقة لحظة وقوع الانفجار, وأنه كان الهدف على الأرجح من الانفجار إلا أنه لم يصب إلا بجروح طفيفة بعد أن أخطأ أعضاء إيتا حساب توقيت مرور سيارته.

يشار إلى أن الهجمات وحملة التفجيرات التي نفذتها الحركة منذ أكثر من ثلاثين عاما تسببت في مقتل نحو 800 شخص. وكانت منظمة إيتا قد أعلنت الشهر الماضي مسؤوليتها عن انفجار سيارتين مفخختين في مدريد يومي 27 أغسطس/ آب و12 أكتوبر/ تشرين الأول الماضيين لم يسفرا عن سقوط ضحايا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة