كلينتون تنفي عزمها التنحي عن سباق الرئاسة   
السبت 1429/2/17 هـ - الموافق 23/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:57 (مكة المكرمة)، 22:57 (غرينتش)

هيلاري كلينتون أثناء مناظرتها مع باراك أوباما الخميس (رويترز)

نفت المترشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون أن تكون لهجتها التصالحية مع منافسها باراك أوباما بدء نهاية حملتها للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي  لخوض هذه الانتخابات.

وكانت كلينتون أكدت أمس في ختام مناظرتها مع أوباما أنه بغض النظر عن نتيجة السباق الديمقراطي فإنها تتشرف بالجلوس على منصة واحدة مع منافسها.

واعتبر بعض أنصار أوباما هذه التصريحات بمثابة خطاب تنح عن المنافسة، لكن كلينتون نفت ذلك وقالت في مقابلات مع عدد من محطات التلفزة الأميركية صباح اليوم إن هذه اللهجة هي اعتراف بأنها وأوباما على وشك إحداث تغيير تأريخي في البلاد.

ويتصدر أوباما السيناتور عن إيلينوي السباق للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي بعد أن فاز على كلينتون عشر مرات على التوالي في عملية تجرى منافساتها في ولاية تلو الأخرى.

وتعقد كلينتون السيناتورة عن نيويورك آمالها على تحقيق فوز حاسم في ولايتي تكساس وأوهايو في الرابع من مارس/آذار القادم وسعت خلال المناظرة لإبطاء الزخم الذي حققه أوباما في السباق حتى الآن.

ويشير استطلاع للرأي نشرته أسوشيتد برس الخميس إلى أن أوباما سيحصل على 1358 من أصوات المندوبين مقابل 1264 لكلينتون، في حين توقع استطلاعان للرأي نشرتهما صحيفة واشنطن بوست وشبكة أي بي سي في اليوم ذاته أن تكون المنافسة على أشدها في الولايتين إذ أظهرت النتائج تقارب كلينتون وأوباما في تكساس (48% و47% من نوايا التصويت على التوالي) وفوزها عليه في أوهايو (50% مقابل 43%).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة