انتخابات تكميلية بسنغافورة واعتقال 16 معارضا   
السبت 1422/8/17 هـ - الموافق 3/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عجوز سنغافوري يدلي بصوته
توجه الناخبون في سنغافورة إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات تكميلية يختارون فيها 29 نائبا لإكمال البرلمان المكون من 84 مقعدا. في غضون ذلك اعتقلت الشرطة السنغافورية 16 مؤيدا للمعارضة أثناء تجمع انتخابي تحول إلى أعمال عنف.

ويرى المراقبون أن الانتخابات التكميلية لن تؤثر في سيطرة الحزب الحاكم "حزب العمل الشعبي" على السلطة، لكنها قد تزيد من دور المعارضة المهمشة الممثلة بالتحالف الديمقراطي السنغافوري، إذ إن الحزب الحاكم يملك حاليا 55 مقعدا في البرلمان.

وتأتي هذه الانتخابات في وقت شهدت فيه سنغافورة أسوأ كساد اقتصادي منذ الاستقلال. يشار إلى أن حزب العمل الشعبي يحتكر السلطة في البلاد منذ الاستقلال عام 1965، وكان الحزب الحاكم قد فاز في انتخابات عام 1997 بـ81 مقعدا وبنسبة أصوات بلغت 65%.

وفي سياق متصل اعتقلت الشرطة السنغافورية 16 من مؤيدي التحالف الديمقراطي السنغافوري أثناء تجمع انتخابي مساء أمس للإعلان عن إنهاء الحملة الانتخابية. وقالت الشرطة إن الاعتقالات وقعت بعد أن أغلق نحو 200 شخص أحد الشوارع وأعاقوا حركة المرور وضايقوا أصحاب السيارات المارة في المنطقة واستهزؤوا بالشرطة واعتدوا على أحد أفرادها بالضرب.

ويعاقب القانون السنغافوري من يثير الاضطرابات بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات، كما أن تنظيم تجمع دون رخصة قانونية يعرض المنظمين للسجن مدة ستة أشهر أو دفع غرامة مالية أو كليهما معا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة