تحطم طائرة للتحالف بهلمند   
الثلاثاء 1430/7/22 هـ - الموافق 14/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 8:56 (مكة المكرمة)، 5:56 (غرينتش)
طالبان أكدت أنها أسقطت طائرتين للتحالف (الفرنسية-أرشيف)

أكدت قوات التحالف في أفغانستان سقوط طائرة تابعة لها في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان في وقت أكدت فيه حركة طالبان أن مسلحيها استهدفوها بصاروخ مما أدى لمقتل جنود أميركيين.
 
وأشار مراسل الجزيرة بهلمند إلى أن الطائرة سقطت بقرية زعكواني موضحا نقلا عن أحد المسؤولين المحليين بالمنطقة قوله إن "الطائرة لم يخرج منها أحد حيا".
 
وأضاف أن قوات التحالف أكدت إسقاط الطائرة لكنها لم تتحدث عن الخسائر.
 
ومن جهته ذكر متحدث باسم حركة طالبان –يضيف المراسل- أن الطائرة تم استهدافها بصاروخ أرض جو وقتل فيها ما لا يقل عن ثلاثين عسكريا من جنود التحالف.
 
وذكرت الحركة أن هذه الطائرة هي الثانية التي أسقطها مسلحو الحركة منذ بدء العملية العسكرية الأخيرة لقوات التحالف ضد الحركة.
 
وتأتي هذه التطورات الميدانية في وقت ارتفعت فيه حصيلة قتلى الجنود الأميركيين في أفغانستان في العام الجاري إلى 105 جنود مقارنة مع 151 جنديا عام 2008.
 
وبدورها منيت القوات البريطانية التي تشن أكبر عملية لها في هلمند تحت اسم "مخلب النمر" بخسائر بشرية فادحة بلغت 15 جنديا في عشرة أيام من بينهم خمسة في انفجار قنبلتين وضعتا على جانب طريقين يوم الجمعة الماضي.
 
وتشن القوات الدولية ثلاث عمليات في هلمند، الأولى "طعنة الخنجر" تنفذها القوات الأميركية، والثانية "قبضة النمر" تتولاها القوات البريطانية، والثالثة "البطل" وينفذها الجيش الأفغاني.
 
وقالت طالبان إن طعنة الخنجر فشلت، وتحدثت عن أخرى مشابهة يستعد الجيش الأميركي لإطلاقها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة