الصليب والهلال الأحمر يحذران من التغيرات المناخية   
الاثنين 1429/1/14 هـ - الموافق 21/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:01 (مكة المكرمة)، 14:01 (غرينتش)
 

حذر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر في تقرير سنوي من أن التغيرات المناخية قد تسبب المزيد من الكوارث على مستوى العالم، مما قد يخلق صعوبة كبيرة لدى كثير من الناس في إيجاد مياه الشرب النقية والطعام كما أنها ستنشر الملاريا وحمى الضنك.
 
وطلب الاتحاد -الذي يعتبر أكبر وكالة إغاثة دولية على مستوى العالم- تبرعات بقيمة 292 مليون دولار سنوياً في العام الحالي والعام القادم لمساعدة المجتمعات بتحصين نفسها ضد تهديدات الإنحباس الحراري.
 
وقال الأمين العام للاتحاد ماركو نيسكالا من مقر الاتحاد في مدينة جنيف السويسرية اليوم إن "الاستجابة وحدها غير كافية"، في إشارة منه إلى ضرورة التحرك العملي لمواجهة الأزمة.
 
وكان الاتحاد -المؤلف من 186 جمعية وطنية حول العالم- تعهد في مؤتمر للمناخ عقد في مدينة بلنسية الإسبانية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بزيادة مستوى المساعدة للمجتمعات الأكثر تأثراً بالتغيرات المناخية.
 
كما وافق الاتحاد كذلك على تسريع خطوات الاستعداد للكوارث وبرامج تقليص المخاطر، خاصة بالنسبة للدول التي تتكون من جزيرة صغيرة في مناطق الدلتا وعبر قارة أفريقيا، حيث يتوقع أن يكون تأثير تبدلات الطقس وسقوط الأمطار ودرجات الحرارة الأكثر خطورة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة