إعلان قوائم انتخابات العراق ومقتل رهينة إيطالي   
الجمعة 1425/11/6 هـ - الموافق 17/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:15 (مكة المكرمة)، 15:15 (غرينتش)

الحكومة العراقية المؤقتة تصر على إجراء الانتخابات في موعدها (الفرنسية)

مع استمرار تدهور الوضع الأمني والإنساني في العراق أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات القوائم النهائية للمرشحين.

وتتنافس في الانتخابات المقرر إجراؤها في 30 يناير/ كانون الثاني المقبل 107 قوائم تضم 7200 مرشح. ويشارك في الانتخابات 73 حزبا و25 مرشحا مستقلا وتسع لوائح ائتلافية على المقاعد الـ275 للجمعية الوطنية الانتقالية.

أما في انتخابات المجلس الوطني الكردستاني فتتنافس للفوز بـ111 مقعدا لائحة ائتلافية تضم الفصيلين الرئيسيين, الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني مقابل 14 حزبا بإجمالي 499 مرشحا.

وفي انتخابات مجالس المحافظات (18 محافظة), توجد 382 لائحة تضم نحو 7850 مرشحا. ويتكون مجلس محافظة بغداد من 51 مقعدا ومجالس بقية المحافظات من 41 مقعدا.

من جهة أخرى أعلن الأمين العام للتجمع من أجل العراق رعد مولود مخلص انسحاب قائمة تجمع الأمة التي تضم أيضا حزب الأمة من الانتخابات.

من جهته اعتبر الرئيس العراقي غازي عجيل الياور أن "كل جيوش الأرض" لن تستطيع ان تحفظ الأمن في العراق ما لم تكن هناك "قوات أمنية عراقية كفؤة تحترم حقوق الإنسان ولا تكون أداة في قمع العراقيين".

وقال الياور في مؤتمر صحفي تحدث فيه عن نتائج زيارته إلى الولايات المتحدة إن هذه القوات العراقية يجب أن تعمل على الأرض في أقرب فرصة ممكنة. وأضاف أنه يجب أن تكون هناك برنامج وفلسفة جديدة للإفادة من الخبرات العراقية "من أولئك الذين لم تتلطخ أيديهم بدماء الشعب العراقي وسجلهم مشرف ونظيف في الماضي" في إشارة واضحة لقوات الشرطة والجيش التي تم حلها.

إيطاليا ترفض سحب قواتها من العراق رغم استمرار خطف رعاياها (الفرنسية)
قتل رهينة
ميدانيا أعلنت مجموعة عراقية مسلحة تطلق على نفسها اسم "الحركة الإسلامية لمجاهدي العراق" أنها قتلت الرهينة الإيطالي سلفاتوري سانتور.

وأظهر شريط فيديو بثته وكالة أسوشيتدبرس الرهينة جالسا معصوب العينين وقد صوب مسلحان سلاحيهما إلى رأسه وصورا لجواز سفره.

وتلا أحد الملثمين بيانا قال فيه إنهم عثروا بحوزة الرهينة الايطالي على ما يدل على أنه كان "يقتفي أثر أسياده الأميركان" كما ورد في الشريط.

في تطورات ميدانية أخرى هز انفجار قوي المناطق الوسطى من العاصمة العراقية. وقبل ذلك اغتال مسلحون مجهولون المدير العام لشركة الاتصالات والبريد العراقية قاسم هادي مهاوي وأحد حراسه الشخصيين في حي الجامعة، كما أصيب في الحادث عدد من مرافقي مهاوي.

وعلمت الجزيرة أن اشتباكات دارت بين مسلحين وقوات أميركية في الحي نفسه، وأن دوي انفجارين سمع على طريق مطار بغداد الدولي.

وإلى الغرب من بغداد دمرت مركبة كانت تقل أجانب جراء انفجار عبوة ناسفة قربها أثناء مرورها في حي الخضراء، أعقبه إطلاق مسلحين النار على هؤلاء الأجانب ما أدى إلى مقتل اثنين منهم وجرح اثنين آخرين، دون أن تعرف بعد هوياتهم. وغير بعيد عن هذه المنطقة قتل ثلاثة من أفراد الحرس الوطني العراقي وجرح ستة آخرون في انفجار قنبلة قرب المركبة التي تقلهم.

وفي منطقة بيجي شمال بغداد علمت الجزيرة أن جنديا أميركيا جرح وأعطبت دبابة أميركية في انفجار عبوة ناسفة على الطريق العام. وقامت القوات الأميركية بحملة دهم وتفتيش لعدد من المحال التجارية بحثا عن المنفذين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة