تغير الطقس يدمر الخشخاش في أفغانستان   
الأربعاء 1429/4/17 هـ - الموافق 23/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:32 (مكة المكرمة)، 13:32 (غرينتش)

حقل خشخاش أفغاني (رويترز)
ذكرت ذي إندبندنت أن علماء البيئة يتوقعون طقسا غريبا له علاقة بالانحباس الحراري سيؤثر بدرجة كبيرة في محصول الأفيون في أفغانستان، إذ يعتقدون أن درجات الحرارة المتجمدة في الشتاء التي أعقبتها أمطار متأخرة وجفاف محتمل يمكن أن تقلل إنتاج هذا العام لدرجة قد تصل إلى نصف المحصول في بعض الأماكن.

وقال العلماء إن برد الشتاء القارس أثر في ملايين البشر بالإضافة إلى إيقاف ملايين بذور الخشخاش من الإنبات ثم أعاقت الأمطار المتأخرة نمو كثير من النباتات التي بقيت على قيد الحياة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الخشخاش من أكثر النباتات مقاومة للجفاف من المحاصيل الزراعية، لكن نقص المياه في أنحاء البلد في مرحلة أساسية لدورة حياة النبات من المتوقع أن يعيق النمو الطبيعي لحجم بصيلات الأفيون.

ونقلت عن الأمم المتحدة أن زراعة الخشخاش زادت من ثمانية آلاف هكتار فقط عام 2001 -آخر عام في نظام طالبان- إلى 192 ألف هكتار العام الماضي، رغم الجهود التي تقودها بريطانيا للقضاء على إنتاج المحصول المحظور.

وأضافت أن إنتاج أفغانستان من الخشخاش العام الماضي بلغ 93% من الإنتاج العالمي، وتقدر هذه الصناعة بما لا يقل عن ملياري جنيه إسترليني، أي ما يقارب نصف إجمالي الناتج المحلي لأفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة