قراصنة الصومال يتوعدون سول   
الأحد 1432/2/18 هـ - الموافق 23/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:08 (مكة المكرمة)، 12:08 (غرينتش)

قوات كورية جنوبية قتلت ثمانية قراصنة يوم الجمعة الماضي (الفرنسية)

هدد قراصنة صوماليون بقتل أي بحارة من كوريا الجنوبية يحتجزونهم رهائن في المستقبل ردا على قتل قوات هذا البلد ثمانية من القراصنة اعتلوا سفينة مخطوفة.

وقال قراصنة من قاعدتين على الساحل الصومالي إنهم سينقلون المزيد من أفراد الأطقم المحتجزين رهائن من سفنهم إلى الأراضي الصومالية، وسيشددون إجراءاتهم الأمنية تحسبا لقيام المزيد من محاولات الإنقاذ من سفن حربية أجنبية منتشرة قبالة سواحل البلاد.

وذكر أحد القراصنة في مكالمة هاتفية مع رويترز أن القراصنة لم يخططوا قط للقتل لكنهم سيسعون الآن للانتقام، مشيرا إلى أنهم لن يأخذوا أبدا فدية من سفن كورية وسيحرقونها جميعا ويقتلون أطقمها.

وفي العادة لا يمس القراصنة الصوماليون الرهائن بسوء لأنهم يتوقعون التفاوض حول مبالغ فدية كبيرة مقابل الإفراج عن السفن، لكنهم يقولون الآن إنهم يريدون الانتقام لمقتل زملائهم.

وأنقذت بحرية كوريا الجنوبية 21 فردا هم كل أفراد طاقم حاملة المواد الكيماوية (سامهو جولري) يوم الجمعة الماضي.

وكانت السفينة تابعة لشركة سامهو للشحن التي جرى الإفراج عن ناقلة "سامهو دريم" العملاقة التابعة لها في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد أن ظل قراصنة صوماليون يحتجزونها لمدة سبعة أشهر.

وقال القراصنة إنهم حصلوا على فدية غير مسبوقة بلغت 9.5 ملايين دولار مقابل الإفراج عن الناقلة العملاقة.

وقدر تقرير صدر في وقت سابق من الشهر الجاري أن تكلفة القرصنة على مستوى العالم تبلغ ما بين سبعة مليارات دولار و12 مليار دولار سنويا، وقال إن حوادث الخطف المتكررة قبالة القرن الأفريقي أدت إلى رفع تكلفة الشحن في المحيط الهندي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة