الولايات المتحدة تبحث مع إيران موضوع العراق   
الثلاثاء 1426/10/28 هـ - الموافق 29/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:26 (مكة المكرمة)، 14:26 (غرينتش)

خليل زاده يبحث مع الإيرانيين قضايا العراق
فوض الرئيس الأميركي جورج بوش سفيره بالعراق زلماي خليل زاده إجراء مقابلات مع مسؤولين إيرانيين من أجل الحصول على مساعدتهم في تأمين العراق إذا بدأت وزارة الدفاع الأميركية سحب قواتها من هناك.

جاء ذلك في مجلة نيوزويك الأميركية التي نقلت عن زاده قوله أيضا إن لديه تفويضا صريحا من الرئيس بوش للبدء في حوار دبلوماسي مع إيران بخصوص العراق. وأوضح زاده الذي كان سفيرا في أفغانستان "لقد حصلت على تفويض من الرئيس للتعامل مع الإيرانيين كما تعاملت معهم في أفغانستان بشكل مباشر".

وفي السياق نفسه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون مكورماك إن الولايات المتحدة ترغب في مقابلة الإيرانيين لمناقشة قضايا مرتبطة بالعراق لكنه قال إن المناقشات لن تتجاوز ذلك الموضوع.

وأعاد المتحدث الأميركي التذكير بمشاركة إيران في مفاوضات "6+2" التي تضم البلدان الستة الحدودية مع أفغانستان إضافة إلى روسيا والولايات المتحدة، لإدارة المسائل الأفغانية.

أما زاده فقد لخص مهمته بالقول إن الاتصالات مع طهران تهدف إلى "تشجيع إيران على اعتماد سلوك إيجابي والابتعاد عن السلوك السلبي". وأضاف "سنتحدث بصراحة مطلقة وسنحث إيران على عدم التدخل في الشؤون العراقية".

وكانت الولايات المتحدة طلبت في الماضي مساعدة إيران لإغلاق حدودها أمام "المتمردين" العراقيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة