سول وطوكيو تدرسان إجراءات لإنجاح كأس العالم   
الجمعة 1422/10/20 هـ - الموافق 4/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منظر عام لملعب تايجون جنوبي سول الذي يستضيف بعض مباريات كأس العالم لكرة القدم 2002
ذكرت أنباء صحفية أن اليابان وكوريا الجنوبية تعتزمان تخفيف القيود المفروضة على تبادل صرف العملات لتسهيل حصول عشرات الآلاف من السياح على ما يحتاجونه من عملات نقدية أثناء إقامة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2002 التي سينظمها البلدان مناصفة في وقت لاحق من العام الحالي.

ونقلت صحيفة يوميوري اليابانية الواسعة الانتشار عن مصادر في وزارة المالية قولها إن محادثات تجرى حاليا بين البلدين للسماح للسياح اليابانيين بتبديل الين الياباني بالعملة الكورية خارج مكاتب الصرافة الرسمية الكورية الجنوبية.

وأوضحت أن البلدين يدرسان مقترحات تقضي بالسماح مؤقتا للسياح بتبادل العملتين في البنوك التجارية ومكاتب الصرافة في المطارات. وأشارت الصحيفة إلى أن تطبيق هذا الإجراء -في حال اعتماده– سيبدأ اعتبارا من أبريل/ نيسان القادم قبيل بدء بطولة كأس العالم وسيشمل أيضا بطولة الألعاب الآسيوية المقرر إقامتها في كوريا الجنوبية نهاية سبتمبر/ أيلول القادم.

يشار إلى أن كوريا الجنوبية واليابان تعتزمان تقديم المزيد من التسهيلات من أجل المساعدة على نجاح بطولة كأس العالم التي ستقام في الفترة من 31 مايو/ أيار إلى 30 يونيو/ حزيران القادم، وهي المرة الأولى التي يستضيف فيها البلدان هذه البطولة العالمية.

وفي هذا السياق خففت طوكيو الأسبوع الماضي شروط حصول السياح الكوريين الجنوبيين على تأشيرة الدخول إلى اليابان في خطوة تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين. ومن المتوقع أن تسهم الإجراءات الجديدة في زيادة معدل التدفق اليومي للسياح إلى 10 آلاف شخص من كلا البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة