تجدد المعارك جنوب مقديشو   
الأربعاء 9/1/1432 هـ - الموافق 15/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:12 (مكة المكرمة)، 23:12 (غرينتش)
مقاتلون من حركة الشباب المجاهدين (الجزيرة نت)

قاسم أحمد سهل-مقديشو
 
اندلعت الثلاثاء في عدة مناطق جنوبي مقديشو اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية التي تساندها قوات الاتحاد الأفريقي ومقاتلي حركة الشباب المجاهدين، تبادل خلالها الجانبان إطلاق نيران الأسلحة الآلية والقذائف المدفعية.
 
وتركزت الاشتباكات في مواقع تابعة للقوات الحكومية والقوات الأفريقية في حي هودن وهولوداج التي تعرضت في وقت مبكر من صباح الثلاثاء لهجمات شنها مقاتلو الشباب باستخدام قذائف آر بي جي ومدافع الهاون والأسلحة الرشاشة.
 
وردت القوات الأفريقية باستخدام الدبابات والمدفعية الثقيلة بقصف مصادر النيران ومناطق أخرى بعيدة عنها مما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين وجرح آخرين جراء قذائف مدفعية سقطت على مناطق سكنية وانطلقت من قواعد تابعة لقوات الاتحاد الأفريقي حسب شهود عيان.
 
وشهد يوما الأحد والاثنين الماضيان اشتباكات مماثلة اندلعت بعد هجمات شنها مقاتلو الشباب على مواقع تابعة لقوات الاتحاد الأفريقي في شارع مكة المكرمة الرابط بين القصر الرئاسي والمطار الدولي في العاصمة مقديشو الذي يعد شريانا لتنقلات المسؤولين الحكوميين والقوات الأفريقية.
 
دبابة لقوات الاتحاد الأفريقي تتخذ موقعا
 في حي هودن (الجزيرة نت)
قتلى في هجمات
وذكر المتحدث باسم الشباب عبد العزيز أبو مصعب في حديث صحفي معلقا على اشتباكات الأحد والاثنين، أن كتيبة الشيخ مصطفى أبو يزيد التابعة للحركة هاجمت موقع شقالها ومنطقة سيغالي في حي هودن واللذين تؤمنهما القوات الأفريقية.
 
وأضاف أن قواته تمكنت من السيطرة على منطقة ورتا سيغالي التي كانت موقع دفاع للقوات الأفريقية، وقتلت منهم ثمانية جنود.
 
وأكدت هيئة خدمات الإسعاف على لسان مديرها علي موسى الشيخ مقتل 22 مدنيا خلال الاشتباكات التي دارات بين الجانبين في الأيام الثلاثة الماضية وإصابة أكثر من خمسين آخرين بجروح متفاوتة تم نقلهم إلى المستشفيات بواسطة سيارات الهيئة.
 
ولم تعلق قوات الاتحاد الأفريقي على ما قاله متحدث الشباب غير أن ضابطا من القوات الحكومية يدعى عبد القادر عبد الله ملح ذكر في حديث لإذاعة شبيلي المحلية أن القوات الحكومية تصدت لهجوم شنه مقاتلو الشباب على موقع لهم في حي هودن متحدثا عن قتل خمسة من مقاتلي الشباب.
 
الرئيس الصومالي (وسط) خلال خطاب
 أمام عناصر من الجيش (الجزيرة نت)
شريف والقاعدة
في الأثناء دعا رئيس الصومال شريف شيخ أحمد يوم الاثنين القوات المسلحة الصومالية إلى تحرير الصومال من الشباب المجاهدين والقاعدة في أسرع وقت، مضيفا أنه رغم قلة الموارد المالية للحكومة فإن الجيش عنده من السلاح والجنود ما يكفي لأداء مهامه.
 
وقال الرئيس -الذي كان يخاطب مئات من قيادات وجنود الجيش الصومالي بمناسبة افتتاح مركز قيادة للجيش- إنه يجب على قيادة الجيش محاسبة من يلبسون الزي العسكري ويؤذون الشعب وكل من يسيء لسمعة الجيش، كما حثهم على الابتعاد عن القبلية والفساد.
 
من جانبه تعهد وزير الدفاع الصومالي عبد الحكيم حاجي فقي بضمان رواتب القوات المسلحة الصومالية بشكل مستمر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة