محاضر ينهي عزلته ويعود لماليزيا غدا   
الثلاثاء 1423/4/22 هـ - الموافق 2/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محاضر يبكي أثناء إعلانه استقالته

أعلن مصدر بالحكومة الماليزية أن رئيس الوزراء محاضر محمد سيعود إلى البلاد غدا الأربعاء قادما من إيطاليا ومن المقرر أن يدلي بأول تصريحات علنية منذ إعلانه المفاجئ الاستقالة من جميع مناصبه في الحزب والائتلاف الحاكم ثم تراجعه عنها.

وأوضح المصدر نفسه أن محاضر سيعقد مؤتمرا صحفيا فور وصوله إلى العاصمة كوالالمبور سيتم بثه عبر محطات الإذاعة والتلفزة الماليزية.

وكانت قيادة حزب منظمة الملايو المتحدة الحاكم أقرت في اجتماعها الذي عقد في 25 يونيو/ حزيران الماضي النقل التدريجي للسلطة والتي وافق بمقتضاها محاضر على البقاء في السلطة حتى أكتوبر/ تشرين الأول من العام المقبل على أن ينقل تدريجيا مسؤولياته إلى نائبه عبد الله أحمد بدوي.

وقال مسؤولون طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم إن تمديد فترة النقل التدريجي للسلطة تهدف إلى ضمان الاستقرار السياسي في البلاد، مستبعدين إجراء الانتخابات العامة قبل موعدها المقرر أواخر عام 2004.

وكان محاضر (76 عاما) قد أعلن في 22 يونيو/ حزيران الماضي استقالته من رئاسة الحزب الحاكم قبل أن يقنعه مسؤولون بسحبها بعد إعلانها بساعة واحدة.

ويتوقع أن يقضي محاضر فترة نقاهة تستمر شهرين بعد عودته من إجازته الحالية من إيطاليا على أن يملأ الفراغ نائبه بدوي (62 عاما). يذكر أن محاضر يعد أكثر زعيم منتخب في آسيا بقاء في الحكم منذ عام 1981.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة