السويد تعتقل تونسيا بتهمة محاولة اختطاف طائرة   
الجمعة 1423/6/22 هـ - الموافق 30/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتهمت الشرطة السويدية شابا من أصل عربي في الـ29 من عمره بمحاولة اختطاف طائرة بعدما أوقف أمس الخميس في المطار وبحوزته مسدس.

وكان الشاب الذي يحمل الجنسية السويدية وهو من أصل تونسي، يستعد للصعود إلى طائرة تشارتر إف أر- 685 وتقل 189 راكبا، متوجهة من السويد إلى إنجلترا.

وقد أوقف الشاب في مطار فايستيراس على بعد حوالي 100 كيلومتر غرب العاصمة ستوكهولم بعدما اكتشف سلاح في حقيبة يده أثناء فحصها بجهاز كشف المعادن.

وقال متحدث باسم الشرطة "إننا نعتقد أنه كان في طريقه لخطف الطائرة ومخالفة القانون المتعلق بالأسلحة"، ولم يعط أي تفاصيل إضافية عن دوافع تحركه، ولكنه اكتفى بالقول إن السلطات تحقق باحتمال علاقته بجماعات تصنفها السويد بأنها إرهابية.

والمشتبه به واحد من بين 20 شخصا –18 شابا وطفلين- كانوا في طريقهم لحضور مؤتمر إسلامي في مدينة بيرمنغهام الإنجليزية، ولم تذكر السلطات السويدية اسمه. وقد استجوب الأشخاص العشرون لعدة ساعات في مركز للشرطة قبل إطلاق سراحهم.

وأخلت السلطات السويدية الطائرة من الركاب لإجراء مزيد من التفتيش بحثا عن أسلحة أو متفجرات ثم سمحت بإقلاعها في المساء متأخرة ساعات عن موعدها ولكن دون المشتبه به أو الأشخاص الذين استجوبوا.

ويواجه الشاب تهمة التحضير لتنفيذ عملية خطف تصل عقوبة السجن فيها من أربع سنوات إلى المؤبد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة