كارتر يبحث مع البارزاني الحرب ضد تنظيم الدولة   
الخميس 6/3/1437 هـ - الموافق 17/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:14 (مكة المكرمة)، 17:14 (غرينتش)

وصل وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إلى أربيل (شمال العراق) اليوم لإجراء محادثات مع المسؤولين الأكراد، بخصوص الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

والتقى كارتر رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، وينتظر أن يلتقي أيضا رئيس وزراء الإقليم نيجيرفان البرزاني ومسؤولين عسكريين.

وتعد قوات البشمركة الكردية من أبرز شركاء الولايات المتحدة في الحرب ضد تنظيم الدولة الذي سيطر على مساحات شاسعة في شمال وغرب العراق.

وكان كارتر وصل صباح الأربعاء إلى بغداد، حيث ناقش مع مسؤولين عراقيين -بينهم رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الدفاع خالد العبيدي- فكرة تقديم الولايات المتحدة مساهمات أكبر في القتال ضد تنظيم الدولة، بينها عرض بتقديم طائرات مروحية هجومية للمساعدة في استعادة الرمادي مركز محافظة الأنبار من قبضة التنظيم.

وقال كارتر إن واشنطن عازمة على فعل المزيد لدعم قوات الأمن العراقية في القتال ضد تنظيم الدولة والتركيز في النهاية على الموصل (ثاني كبرى المدن العراقية) التي يسيطر عليها التنظيم منذ يونيو/حزيران 2014.

لكنه أكد أن كل ما تقوم به الولايات المتحدة في العراق سيتم بموافقة العبادي، وفي إطار احترام السيادة العراقية، ولم يطلب العبادي حتى الآن استخدام الطائرات المروحية الأميركية.

وزيارة كارتر للعراق جزء من جولة في الشرق الأوسط بدأها في تركيا الثلاثاء، وقال في مستهلها إنه سيتحدث إلى القادة للاطلاع على آخر قراءة لهم للوضع على أرض المعركة، وعلى رأيهم بشأن السبل التي من خلالها يمكن تسريع الحملة لهزيمة تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة