المتزوجون أكثر عرضة للسمنة   
الأحد 1431/4/6 هـ - الموافق 21/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:52 (مكة المكرمة)، 8:52 (غرينتش)
توصل باحثون يونانيون إلى أن الزواج يزيد فرصة المتزوجين لزيادة أوزانهم بسبب تغييرات تطرأ على نمط حياتهم تتسم بأنها الأكثر راحة.

وحسب الدراسة التي شملت 1700 زوج وزوجة تتراوح أعمارهم بين 20-70 عاما، فإن الأزواج يقضون وقتا أطول في مشاهدة التلفاز معا، ويحرصون على تناول الطعام معا ويكثرون من تناول الوجبات السريعة، بينما تقل ممارستهم للتمارين الرياضية الدورية.

واعتبر الباحثون الذين كشفوا عن دراستهم يوم الجمعة الماضي أن الزيادة في الأوزان هي من أسوأ المشاكل التي تواجه المتزوجين، مشيرين إلى أن غير المتزوجين عادة ما يحرصون أكثر على المحافظة على أوزانهم في سبيل إيجاد شريك للحياة، لكنهم بعد الزواج فإنهم غالبا ما يطلقون العنان لأوزانهم.

ونصحت الدراسة المتزوجين بالمحافظة على ممارسة الرياضة، وتناول وجبة طعام واحدة في اليوم، والابتعاد عن الوجبات السريعة، والإكثار من الفواكه والخضار.

وتوصل الباحثون إنه في الغالب إذا ما قرر أحد الزوجين اتباع حمية غذائية فإن الطرف الآخر يحرص على تقليده.

ووفقا لنتائج الدراسة فإن السمنة ستكون إحدى أبرز المشاكل الصحية التي تواجه العالم، والتي تسبب مشاكل صحية كبيرة من أبرزها أمراض القلب.
وتوقعت الدراسة أن يعاني ثمانية من كل عشرة رجال وسبع من كل عشر نساء من مشكلة زيادة الوزن في المستقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة