واشنطن تتهم 7 إيرانيين بتنفيذ هجمات إلكترونية   
الخميس 1437/6/16 هـ - الموافق 24/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:58 (مكة المكرمة)، 18:58 (غرينتش)
اتهمت الولايات المتحدة سبعة قراصنة إلكترونيين إيرانيين على صلة بالحرس الثوري الإيراني بتنفيذ هجمات إلكترونية على القطاع المالي الأميركي وأحد السدود، حسبما أعلنته وزارة العدل الأميركية الخميس.     

وقال مسؤولون أميركيون إن الهجمات وقعت على مدار 176 يوما من عامي 2011 إلى 2013 واستهدفت 46 مؤسسة بالقطاع المالي لتعطيل المواقع الإلكترونية المصرفية، ما أدى إلى منع الوصول إلى الحسابات وكلفة بقيمة عشرات الملايين من الدولارات لإصلاح المشاكل.

وضربت الهجمات أكبر المصارف والمؤسسات المالية، بما في ذلك "بنك أوف أميركا" وبورصتي نيويورك وناسداك، من بين جهات أخرى.

وبعيدا عن المصارف والمؤسسات المالية دخل أحد القراصنة على أنظمة أحد السدود الواقعة خارج نيويورك في عام 2013، ما أثار المخاوف بشأن سلامة شبكة الكهرباء الأميركية. 

وقالت وزيرة العدل الأميركية لوريتا لينش في مؤتمر صحفي بواشنطن إن الهجمات هددت سلامة اقتصاد أميركا وقدرته على المنافسة في السوق العالمي، مشيرة إلى أن "أحد المتهمين وصل بشكل غير شرعي إلى نظام التحكم ببيانات سد بومان إفنيو في راي (بولاية) نيويورك".

وأوضحت لينش أن هذا "كان من شأنه أن يتيح للمتهم مراقبة مستويات المياه والتدفق المائي ما يشكل خطرا واضحا ومباشرا على السكان".

ويواجه القراصنة السجن لما يصل لعشر سنوات في حال أدينوا بالتآمر لتنفيذ عمليات قرصنة أجهزة الكمبيوتر والمساعدة والتحريض عليها، ويمكن أن يواجه القرصان المتورط في هجوم السد عقوبة السجن لخمس سنوات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة