تركيا تقصف مواقع لتنظيم الدولة بسوريا والعراق   
الخميس 5/4/1437 هـ - الموافق 14/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:08 (مكة المكرمة)، 19:08 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن القوات التركية قصفت خلال الـ48 ساعة الماضية مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، وأن القصف قضى على نحو مئتين من عناصر التنظيم.

وأضاف أوغلو -في كلمة ألقاها اليوم الخميس، خلال مؤتمر سفراء تركيا الثامن، في العاصمة أنقرة- أن العمليات العسكرية التي استهدفت مواقع التنظيم جاءت بعد التأكد من ضلوع التنظيم في الهجوم الذي استهدف ساحة مسجد السلطان أحمد (وسط مدينة إسطنبول) الثلاثاء الماضي، وأوقع عشرة قتلى و15 مصابا.

وأوضح رئيس الوزراء التركي أن القوات التركية قصفت مواقع ومخابئ للتنظيم في بعشيقة (شمال شرقي الموصل)، وعلى طول الحدود مع سوريا، بنحو خمسمئة قذيفة مدفع ودبابة، وتمكنت الجهات المختصة من التأكد من مقتل نحو مئتي مسلح، بينهم مسؤولون محليون في التنظيم.

وأكد أن تركيا "سترد بالمثل على أي تهديد يواجهها أو يواجه ضيوفها، وستستمر في محاربة التنظيم بكل تصميم، حتى يرحل عن جميع المناطق المحاذية للحدود التركية"، مشددًا على أن الرد على التنظيم "سيتواصل عبر قصف مواقعه"، وأن القوات الجوية ستتدخل في عمليات مكافحة التنظيم "عند الضرورة".

وحول الهجوم الذي استهدف وسط إسطنبول قبل يومين، قال أوغلو إنه "لا يختلف عن هجمات مماثلة استهدفت عواصم أوروبية مثل لندن ومدريد وباريس"، وإن الإرهاب بات يشكل "وباء عالميا يُظهر وجهه القبيح في أي مكان بالعالم"، مشيرًا إلى أن على تركيا وشعبها "الوقوف في وجه شبكات الجريمة الدنيئة، ومكافحة جميع أنواع الإرهاب، باسم المجتمع الإنساني".

وكان تفجير انتحاري استهدف صباح الثلاثاء مجموعة من السياح الألمان في ساحة السلطان أحمد التاريخية في وسط المنطقة السياحية بإسطنبول. وقالت السلطات التركية إن منفذ الهجوم سوري في الـ28 من عمره يدعى نبيل فضلي، موضحة أنه دخل تركيا قبل أيام من الحادث لاجئا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة