روراوة يخفف التوتر بشأن مواجهة مصر   
الأحد 1430/5/30 هـ - الموافق 24/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:50 (مكة المكرمة)، 3:50 (غرينتش)
قلل مسؤول جزائري من حدة التوتر قبل المباراة التي ستجمع الجزائر بمصر الشهر المقبل ضمن التصفيات النهائية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
 
ووصف رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة في برنامج للتلفزيون الجزائري بث مساء أمس السبت هذه المواجهة بالمباراة العادية التي لا يجب أن "تخرج عن إطارها الرياضي".
 
وقال إن الجزائر ومصر بلدان شقيقان تربطهما علاقات قوية لا يمكن أن تتأثر بنتيجة مباراة، مشددا على أهمية خوضها بروح رياضية عالية.
 
وتدور المباراة في السابع من يونيو/حزيران المقبل في الجولة الثانية من مباريات المجوعة الثالثة للتصفيات الأفريقية.
 
وحذر روراوة من المنتخب الزامبي وقال إنه الفريق الأقوى في المجموعة الثالثة.
 
وتعادلت الجزائر مع رواندا بدون أهداف ومصر مع زامبيا بهدف لمثله في المرحلة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة.
 
وجدد رئيس الاتحاد دعمه ومساندته للمدير الفني للمنتخب رابح سعدان داعيا كل الجزائريين إلى الوقوف خلف المدرب واللاعبين.
 
وكان سعدان طالب في وقت سابق أمس السبت سلطات بلاده بتوفير الحماية لعائلته حتى لا تتعرض لأي مكروه في حال فشل المنتخب في الفوز على نظيره المصري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة