"فخامة الرخيص".. زلات السيسي لا تنتهي   
الاثنين 1436/12/22 هـ - الموافق 5/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:45 (مكة المكرمة)، 17:45 (غرينتش)

عبد الرحمن أبو الغيط

"اسمحوا لي فخامة الرخيص أن أنا أعطي الكلمة لفخامتك"، بهذه الكلمات خاطب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، نظيره التونسي الباجي قايد السبسي، بعد أن أنهى كلمته في مؤتمر صحفي جمعهما في ختام جلسة مباحثات ثنائية في القاهرة، طالبا منه بدء الكلمة.

وفور انتهاء كلمة السيسي بادر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي للهجوم على خطأ السيسي الفادح، عبر موجة من التدوينات والتغريدات الساخرة، كما أطلقوا وسم ‫#‏فخامة_الرخيص.

واشتهر الرئيس المصري بزلات لسانه الكارثية فلا يكاد يلقي خطابا في أي مناسبة، حتى يلتقط نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تلك الهفوات ويطلقوا حملات للسخرية منه. 

ورغم أنه أكد مرارا أنه يمرر كلامه على عدة فلاتر اشتهر بعدة أخطاء من أبرزها "أنا مش عاوز أحلف بس أقسم بالله"، و"الحاجة اللي ما ترضيش ربنا هنكون معاها وندعمها"، و"عندهم فلوس زي الرز"، و"الإنجليزي بتاع الباكستانيين".

في المقابل عبر الناطق الرسمي باسم الرئاسة التونسية معز السيناوي، عن استغرابه من اهتمام الصحافة ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بخطأ السيسي عندما خاطب الرئيس التونسي بـ"فخامة الرخيص" بدلاً من "فخامة الرئيس"، قائلا "ما صدر من السيسي زلة لسان ولا نعتبر أن فيها أي إهانة لـتونس".

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي سخروا من زلة لسان السيسي (الجزيرة)

موجة سخرية
"فخامة الرخيص، القذافي عقيدة لا تموت"، بهذه الكلمات علق عمر القعقاع على زلة لسان السيسي الجديدة في تدوينة على موقع فيسبوك.

من جانبه قال الإعلامي المصري معتز مطر "الراجل ده ماتمسكهوش مايكات أو يتخيط لسانه بدلا من هذه الكوارث التي يقولها".

كما سخرت حلا من عدم تدارك السيسي للخطأ، واستمراره في الحديث بشكل طبيعي "لأ والجميل ولا وقف مثلاً ولا صحح المقولة، كمل على طول".

كما تساءل محمد كامل ساخرا "نفسي أعرف مركب فلاتر ليه، يا فاضحنا في كل حتة"، لكن الرد جاءه من المغرد السعودي فارس العتيبي بأن "الفلاتر خربانة".

يسري العمروطي وصف السيسي بالخارق (الجزيرة)

لغة الرؤساء
أما غادة عبد السلام فكتبت تقول "#‏فخامة_الرخيص، هكذا يخاطب رُخصاء الدول بعضهم بعضا".

بدوره قال جمال أحمد في تغريدة على موقع تويتر "فخامة الرخيص يقولون في علم النفس زلات اللسان تعبر عن مكنون الإنسان".

أما حسيني عبد الوهاب فقال "كان في نفس المكان يقف الرئيس محمد مرسي والرئيس المنصف المرزوقي كدلالة على حكم الثورة، بينما يقف اليوم الرخيص والأرخص منه".

أما الناشط التونسي فخار يكسر بعضو فعلق قائلا "في تونس فقط الأسعار غالية والرئيس رخيص".

من جانبه قال ‏يسري العمريطي‏ "ولسه هيطلع منك ‫‏العجب، علشان الأمة تدرك أن معاليك ‫‏كنز، بس المشكلة الناس مش عارفه ‫‏قيمتك، وفاكرين إنك شخص عادي، مش إنسان ‫‏خارق، كم أنت رائع".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة