بلغاريا تستحدث وزارة مساعدات أوروبية   
الخميس 1431/4/3 هـ - الموافق 18/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:14 (مكة المكرمة)، 18:14 (غرينتش)

بوريسوف: المنصب الجديد سيسهم في تنسيق وتخطيط وإدارة أموال المساعدات(الفرنسية-أرشيف) 
أجاز البرلمان البلغاري اليوم مشروع قرار مقدم من الحكومة ينص على استحداث وزارة متخصصة بإدارة أموال المساعدات المقدمة من الاتحاد الأوروبي.

ووافق البرلمان بأغلبية 130 صوتا مقابل 56 على تعيين الوزير الجديد توميسلاف دونتشيف (36 عاما) الذي كان يشغل منصب عمدة بلدة غابروفو (220 كيلومترا شرق صوفيا).

وقال رئيس الوزراء بويكو بوريسوف لنواب البرلمان إنه أضاف الوزارة الجديدة لإدارة التمويلات الواردة من الاتحاد الأوروبي الذي يعد "مصدرا مهما للاستثمارات لجميع قطاعات بلغاريا".

وأضاف أن المفوضية الأوروبية تغدق كل أسبوع على بلغاريا مئات ملايين اليوروات، مشددا على أن المنصب الجديد سيسهم في تنسيق وتخطيط وإدارة عملية صرف أموال المساعدات الأوروبية.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي كان قد علق مساعداته لبلغاريا عام 2008 أي بعد عام من انضمامها إليه بعد سلسلة فضائح اختلاس.

وأطاح بوريسوف بالحكومة السابقة التي كان يقودها الاشتراكيون من الحكم في انتخابات يوليو/تموز 2009 ووعد بمكافحة الفساد والجريمة المنظمة المتفشيين في البلاد.

ويعتبر رئيس الوزراء المنتمي إلى يمين الوسط أن الحصول على المساعدات المقدرة بأحد عشرة مليار يورو (15.2 مليار دولار) حتى العام 2013 أولوية مطلقة لحكومته.

مسؤول فاسد
في السياق حكمت محكمة في العاصمة البلغارية صوفيا على مدير صندوق المزارعين أسين دروميف بالسجن أربعة أعوام بعد إدانته بالفساد.

وأدين دروميف -الذي تولى إدارة الصندوق بين 2001 و2007- بسبب توقيعه عقدين لصرف أموال مساعدات زراعية مقدمة من الاتحاد الأوروبي وفق شروط لا تتوافق مع معايير الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة