وزير خارجية كوريا يستقيل بفضيحة   
الاثنين 1431/9/28 هـ - الموافق 6/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:47 (مكة المكرمة)، 12:47 (غرينتش)

يو "آسف ونادم" لأن الفضيحة سببت مشكلات لزملائه (رويترز-أرشيف)

استقال وزير خارجية كوريا الجنوبية يو ميونغ هوان من منصبه اليوم الاثنين بعد أن كشفت لجنة مراجعة حكومية أن الوزارة منحت معاملة تفضيلية لابنته بتعيينها في وظيفة تجارية.

ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية عن مسؤول وزاري لم تسمه حضر اجتماعا للوزير قوله إن يو (64 عاما) قال لمسؤولين بارزين في الوزارة إنه "آسف ونادم" لأن الفضيحة سببت مشكلات لزملائه.

وقالت وزارة الإدارة العامة والأمن إن مراجعها خلص إلى أن الوزارة خالفت لوائحها وحابت ابنة يو (35 عاما) عندما عرضت عليها وظيفة الشهر الماضي.

وخلص التحقيق إلى أن اثنين من الخمسة أشخاص في لجنة الاختيار كانوا من وزارة الخارجية وأعطوها درجات أعلى من الأعضاء الثلاثة الآخرين في اللجنة.

ولم يستطع الاعتذار الذي قدمه وزير الخارجية الكورية الجنوبي في وقت سابق، تهدئة غضب الرأي العام إزاء اختيار ابنته، وعرضَ الوزير تقديم استقالته أول أمس السبت.

وتأتي استقالة يو بعد أسبوع من انسحاب الشخص الذي اختاره الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك لشغل منصب رئيس الوزراء وذلك بسبب اتهامات بالفساد والتجاوزات الأخلاقية.

ويذكر أن يو كان أطول مسؤول خدم في حكومة لي وشغل حقيبة الخارجية منذ فبراير/شباط 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة