واشنطن تبحث عن "قيصر" لإدارة حروبها بأفغانستان والعراق   
الأربعاء 1428/3/24 هـ - الموافق 11/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:44 (مكة المكرمة)، 8:44 (غرينتش)

الأميركيون يبحثون عن مخرج لحربهم في العراق (الفرنسية)
ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن البيت الأبيض يرغب بتعيين خبير عسكري بارز لإدارة الحرب في العراق وأفغانستان، لكنه لم يعثر بعد على الشخص المناسب لشغل هذه الوظيفة.

وقالت الصحيفة إن ثلاثة جنرالات متقاعدين رفضوا المنصب حين عرضه البيت الأبيض عليهم في الأسابيع الأخيرة، مشيرة إلى ما وصفته بقيصر الحرب سيرسل تقاريره مباشرة إلى الرئيس جورج بوش ومستشار الأمن القومي ستيفن هادلي وسيتمتع بالصلاحية لإصدار توجيهات إلى وزارة الدفاع (البنتاغون) ووزارة الخارجية.

وكشفت أن القائد العسكري السابق في حلف الناتو الجنرال البحري المتقاعد جون جاك شيهان كان من بين هؤلاء الثلاثة الذين رفضوا المنصب، مبررا رفضه بالقول إنه لا يعرف ما وصفه بالجحيم المتجه إليه.

وأضاف شيهان أنه يرى أن ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي وحلفاءه من الصقور سيظلون يحتفظون بسلطة أعلى من تلك التي ستمنح للبراغماتيين الذين يبحثون عن مخرج من العراق.

وأكد شيهان أن من الأفضل له أن يرفض المنصب الآن بدلا من القبول به والتعرض للإصابة بالقرحة ثم التخلي عنه.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشف عنها إن الجنرالين المتقاعدين جاك كين وجوزيف رالستون رفضا كذلك المنصب.

وقال مسؤولون أميركيون إنهم ما زالوا ينظرون في خيارات عدة لإعادة النظر في إدارة البيت الأبيض للحربين في العراق وأفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة