خبيرة: الدين من أكثر الأمور الداعمة للصحة النفسية   
الخميس 28/12/1437 هـ - الموافق 29/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:09 (مكة المكرمة)، 16:09 (غرينتش)

د. أسامة أبو الرب

ما مرض الاكتئاب؟ وما أعراضه؟ وهل تسبب القهوة الاكتئاب؟ هذه الأسئلة وغيرها أجابت عنها عيادة الجزيرة الأربعاء وحصلت حتى اللحظة قرابة 110 آلاف مشاهدة.

واستضافت عيادة الجزيرة الاختصاصية النفسية السريرية في المستشفى الأهلي في قطر الدكتورة بسنت عيسى.

وقالت الدكتورة إن الدين من أكثر الأمور الداعمة للصحة النفسية، فكثير من الدراسات أكدت أن ممارسة العلاج المعرفي السلوكي عند الشخص المتدين يحقق نجاحا كبيرا.

وأضافت أن في الدين كثيرا من الأمور التي توفر السلام والشعور بالاطمئنان، مثل مفهوم التوكل، ومفهوم الاحتساب، وأيضا الصلاة.

وهذه بعض النقاط التي تحدثت عنها الدكتورة:

  • الاكتئاب هو اضطراب يشمل المزاج والأفكار عند الشخص، ويستمر لمدة طويلة، وتكون حدته قوية، ويشعر الشخص بالتعاسة وفقدان الهمة وفقدان الرغبة بالحياة وفقدان الاهتمام بصحته وفقدان الاهتمام بأهدافه، ولا يشترط أن تكون له أسباب واضحة.
  • الاكتئاب قد يقترن بأفكار سوداوية قد تصل إلى الانتحار.
  • القهوة لا تسبب الاكتئاب، ولكن هناك معطيات علمية تقول إن الإفراط في الكافيين قد يؤدي إلى التوتر والقلق.
  • أعراض الاكتئاب تشمل المزاج السيء، فقدان الشخص اهتمامه بصحته، وجود أفكار سلبية، نظرة الشخص إلى الغد يصبح فيها قدر كبير من التشاؤم والسوداوية.
  • إذا شعر الشخص بهذه الأعراض يجب أن يتوجه للحصول على مساعدة طبية محترفة.
  • أي ضغط من ضغوط الحياة سواء الخاص بالمشكلات الزوجية أو ضغوط العمل أو غيرها، ويستمر لفترة طويلة دون حلها، جميعها تعد مدخلا للإصابة بالاكتئاب.
  • إدمان مواقع التواصل الاجتماعي قد يلعب دورا في الاكتئاب، لأن هذه المواقع لا توفر تواصلا اجتماعيا حقيقيا وإنما زائفا، وهذه المواقع تأتي على حساب الأمور الحياتية مثل الدراسة والرياضة والتواصل الحقيقي مع الأسرة والأصدقاء.
  • الوراثة من عوامل الخطر للإصابة بالاكتئاب، يعني إذا كان الشخص لديه أب أو أخ أصيب أو مصاب بالاكتئاب فعليه أن ينتبه أكثر إلى احتمالية إصابته أو إصابة أولاده بالاكتئاب.
  • نقص فيتامين "د" يرتبط بعسر المزاج.
  • اضطرابات الغدة الدرقية قد تؤثر في المزاج.
  • ممارسة الرياضة تساعد في علاج الاكتئاب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة