العبادي يعارض نشر قوات أجنبية بالعراق   
الجمعة 23/2/1437 هـ - الموافق 4/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إنه لم يطلب أي قوات برية من أي دولة، وسيعتبر نشرها في العراق "عملا معاديا"، مطالبا التحالف الدولي بالوقوف مع العراق بالإسناد الجوي والتدريب والسلاح.

وأضاف العبادي في بيان نقله مكتبه الإعلامي الخاص الخميس أن العراق لم يطلب من أي جهة إقليمية أو دولية إرسال قواتها إلى العراق، وأن "الحكومة العراقية ملتزمة بعدم السماح بتواجد أي قوة برية على أرض العراق".

وجدد تأكيده على عدم حاجة العراق إلى قوات برية أجنبية، مؤكدا رفض الحكومة الحازم والقاطع لأي عمل من هذا النوع يصدر من أي دولة، معتبرا ذلك انتهاكا "للسيادة الوطنية" وفقا للبيان.

وطالب العبادي دول العالم والتحالف الدولي بالوقوف مع العراق في حربه ضد تنظيم الدولة الإسلامية بتقديم الإسناد الجوي والسلاح والذخيرة والتدريب، على أن لا يتم القيام بأي نشاط إلا بموافقة الحكومة العراقية وضمن "السيادة العراقية الكاملة".

وجاء بيان العبادي بعد تصريحات للمتحدث باسم قوات التحاف الدولي ضد تنظيم الدولة العقيد الأميركي ستيف وارن، قال فيها إن قوة جديدة من نحو مئة فرد من جنود العمليات الخاصة ستنشر للمساعدة في الحملة العسكرية ضد مسلحي تنظيم الدولة في العراق.

ووفقا لمصادر أميركية فإن جزءا من هذه القوة ستكون عناصر قوات خاصة تقوم بالهجمات بنفسها بينما البقية من طاقم المساندة، وإن العمليات ستكون "محددة جدا ودقيقة" و"محدودة جدا" على "أهداف مخطط لها ومحددة بشكل جيد".

وكان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أعلن الثلاثاء انتشار وحدة القوات الخاصة هذه في العراق، والتي قال إنها قادرة على التحرك في العراق وسوريا، وستكلف خصوصا بشن هجمات على مسؤولي تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة