قناتان سودانيتان تعلقان البث تضامنا مع سامي الحاج   
الأحد 1428/1/10 هـ - الموافق 28/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)
 سامي الحاج تعرض للتعذيب في غوانتانامو (الجزيرة)
قرر تلفزيون السودان الرسمي وقناة النيل الأزرق قطع بث برامجهما لمدة ثلاث دقائق اليوم الأحد تضامنا مع الزميل سامي الحاج مصور قناة الجزيرة الفضائية المعتقل في قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا منذ يونيو/حزيران عام 2002.

وأعلن تلفزيون السودان وقناة النيل الأزرق في بيان مشترك أنهما ستعلقان بثهما لمدة ثلاث دقائق عند الساعة 22.00 بالتوقيت المحلي الأحد "دفاعا عن  قيم الحرية والعدالة".

ودعت الشبكتان المنظمات الإقليمية والدولية إلى ممارسة الضغط على الولايات المتحدة بهدف "الإفراج الفوري عن الحاج والمعتقلين السودانيين الآخرين في غوانتانامو".

وكانت منظمة مراسلون بلا حدود -المدافعة عن حرية الصحافة- جددت أخيرا طلبها بالإفراج عن سامي الحاج الذي أوقفه الجيش الباكستاني في ديسمبر/كانون الأول 2001 عند الحدود الأفغانية.

وقالت المنظمة إن "سامي الحاج -الذي أرغم على الاعتراف بعلاقات مفترضة بين الجزيرة والقاعدة- أخضع لأكثر من 150 استجوابا وتعرض للتعذيب بشكل منتظم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة