النيابة الموريتانية تستأنف الحكم ضد ولد هيداله   
الثلاثاء 1424/11/14 هـ - الموافق 6/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد خونا ولد هيداله (أرشيف - الفرنسية)
تقدم مدعي الجمهورية الموريتانية أمس الاثنين بطلب استئناف ضد الحكم الذي صدر عن المحكمة الجنائية في نواكشوط ضد الرئيس السابق محمد خونا ولد هيداله ومساعديه وقضى بسجنهم مع وقف التنفيذ.

وقال محامي هيئة الدفاع إبراهيم ولد أباتي إن هيئة الدفاع حصلت على محضر طلب الاستئناف وتعتزم التشاور فيما ينبغي القيام به أمام المحكمة العليا.

وكانت المحكمة حكمت يوم 28 ديسمبر/ كانون الأول على ولد هيداله ونجله البكر وثلاثة من مساعديه بالسجن خمسة أعوام مع وقف التنفيذ إضافة إلى تجريدهم من حقوقهم المدنية والسياسية للفترة نفسها، بينما حكمت على أربعة أشخاص آخرين بالسجن سنتين مع وقف التنفيذ.

وكان المدعي طلب إنزال عقوبات بالسجن تتراوح بين خمسة أعوام وعشرين عاما مع الأشغال الشاقة ضد الأشخاص الـ 15 المتهمين بالتحضير المحتمل لتنفيذ انقلاب خلال فترة الانتخابات الرئاسية في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني والتي ترشح إليها ولد هيداله.

من جهته نشر تجمع عائلات الشخصيات التي صدرت الأحكام بحقها بيانا ضمنه رد فعله على هذه الأحكام وعلى طلب الاستئناف الذي تقدمت به النيابة, وذلك للتنديد بما وصفوه بالإساءات الخطيرة الموجهة إلى استقلالية القضاء واستخدامه لتسوية الخلافات ذات الطابع السياسي.

وأكد التجمع مجددا عزمه على النضال "من أجل إحقاق الحق دونما تحيز" لكي تستعيد الشخصيات حقوقها بعد إلغاء ما وصفوه بقرار ظالم لا أساس له.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة