بيونغ يانغ تتهم واشنطن بالإعداد لشن هجوم عليها   
الجمعة 1424/1/19 هـ - الموافق 21/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدرعات أميركية تشارك في تدريبات عسكرية بكوريا الجنوبية (أرشيف)
أعلنت كوريا الشمالية اليوم الجمعة أن الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على العراق جزء من إستراتيجية لمهاجمتها.

وأصدرت بيونغ يانغ التي تتهمها واشنطن مع العراق وإيران بتكوين ما يسمى "محور الشر"، أول تعليق لها على حرب العراق قائلة إنها سيكون لها "عواقب مأساوية".

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن المناورات العسكرية الأميركية السنوية في كوريا الجنوبية أظهرت أن واشنطن ترغب في الهيمنة على العالم بالاستيلاء على العراق وكوريا الشمالية.

وقالت الوكالة إن "ذلك يعني أنها (الولايات المتحدة) ستشن هجوما وقائيا على المنشآت النووية في كوريا الشمالية وستغتنمها فرصة لتكثيف الحرب".

وترى الوكالة أنه بعدما فشلت في إقناع كوريا الشمالية في التخلي عن طموحاتها النووية تريد واشنطن تسوية الأزمة بالقوة، وأن المناورات هي تمهيد لتحديد موعد شن هجوم. وأضافت الوكالة أن كوريا الشمالية "مستعدة للقضاء على جميع المعتدين بضربة واحدة".

في الوقت نفسه أبلغت المنظمة الكورية الشمالية المسؤولة عن العلاقات مع الجنوب سول بأنها "تصب مزيدا من الزيت على نار الحرب المشتعلة التي أججتها مصادر خارجية". وقالت لجنة التوحيد السلمي للكوريتين إن "سلطات كوريا الجنوبية تحت ضغط الولايات المتحدة زادت من الصخب المناهض لكوريا الشمالية واستغلت الحرب العراقية كقوة دافعة"، مضيفة أن "هذا تحد مكشوف وفعل عدائي لا يمكن التسامح معه ضد الشمال".

ومن جهتها أعلنت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية أنها أبلغت جارتها الشمالية مقدما بهذه المناورات السنوية في حين قال الجيش الأميركي إن المناورات خطط لها قبل تسعة أشهر.

وقالت وزارة الوحدة في سول إن بيونغ يانغ تجاهلت بيانات كوريا الجنوبية التي ذكرت أنه لا يجب السماح للصراع في العراق بالإضرار بالعلاقات بين الكوريتين.

وسعت كوريا الشمالية منذ وقت طويل للفصل بين كوريا الجنوبية وحليفتها العسكرية الولايات المتحدة منذ عام 1953. وطلب الشمال من الجنوب اليوم الجمعة وقف مكبرات الصوت التي تبث المواد الدعائية عبر المنطقة المنزوعة السلاح أو مواجهة عواقب وخيمة.

وتتحسب سول لأي خطوات قد تقدم عليها كوريا الشمالية لتصعيد التوتر في الأزمة النووية في أعقاب اختبارات قامت بها لصواريخ مضادة للسفن في البحر وتعقبها لطائرة تجسس أميركية في الأسابيع الأخيرة. وهناك توقعات واسعة بأن تقوم كوريا الشمالية قريبا باختبار صاروخ باليستي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة