السيول تتسبب في مقتل 57 شخصا بكولومبيا   
الاثنين 3/12/1429 هـ - الموافق 1/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:46 (مكة المكرمة)، 7:46 (غرينتش)
السيول دمرت 67 ألف منزل في كولومبيا
(الأوروبية-أرشيف) 
تسببت موجة السيول التي تضرب كولومبيا منذ شهر سبتمبر/أيلول الماضي في مقتل 57 شخصا وتضرر مئات الآلاف، وهو ما دفع الحكومة إلى تمديد العمل   بالطوارئ.   
 
وقال مدير منظمة الإغاثة الوطنية بالصليب الأحمر في العاصمة الكولومبية بوغوتا كارلوس إيفان ماركيز إن الانهيارات والانزلاقات الأرضية تسببت في تهدم 67 ألف مسكن.
 
وأعرب ماركيز عن قلق بلاده من ارتفاع أعداد الضحايا والمشردين بسبب المؤشرات التي ترجح استمرار الإعصار لمدة أسبوعين آخرين.
 
وأكد مسؤول الصليب الأحمر أن المؤسسة الإنسانية لديها الخطط اللازمة لمد يد المساعدة، بالتنسيق مع اللجان المحلية والإقليمية الأخرى، وذلك للتصدي للظروف الحالية.
 
ومن جانبها أمرت السلطات الكولومبية بتمديد حالة الطوارئ في البلاد، ذلك أن 300 بلدية في مناطق متفرقة من كولومبيا تعاني خطر الإعصار.
 
وأشارت مصادر من الصليب الأحمر الكولومبي إلى أن موجة السيول العنيفة تسببت في إعلان حالة الطوارئ في 26 مقاطعة من أصل 32.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة