معركة قضائية جديدة بين أبل وسامسونغ   
الاثنين 1435/1/9 هـ - الموافق 11/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:36 (مكة المكرمة)، 16:36 (غرينتش)

أبل قالت إن سامسونغ استغلت المعلومات لتحقيق أفضلية في المنافسة بالسوق (رويترز-أرشيف)

توصل قاض أميركي إلى قرار بأن سامسونغ الكورية الجنوبية ربما تكون خرقت اتفاقا بأمر المحكمة بالحفاظ على سرية وثائق تابعة لمنافستها أبل الأميركية، ويأتي ذلك ضمن أحدث معارك براءات الاختراع التي بدأت بين الشركتين صيف عام 2012.

وكانت أبل زودت سامسونغ بنسخ سرية من اتفاقيات ترخيص براءات الاختراع مع شركات نوكيا وإريكسون وشارب وفيليبس، وذلك في إطار عملية اكتشاف قانونية، وأصدرت المحكمة قرارا وقائيا يقول إنه يمكن استخدام تلك المعلومات من قبل محامي التقاضي في سياق قضية براءات الاختراع فقط.

لكن أبل ادعت أن سامسونغ استغلت تلك المعلومات لتحقيق أفضلية في المنافسة بالسوق، بتسريب الوثائق  إلى أكثر من تسعين موظفا للشركة و130 محاميا غير مصرح له. وقد أقرت سامسونغ بأنها لم تتبع الإجراءات السليمة، لكنها قالت إن كشف الوثائق كان "غير مقصود" وهي تأسف بشدة لوقوعه.

وقد انضمت نوكيا إلى أبل في المطالبة بفرض عقوبات على سامسونغ، وقال رئيس قسم الملكية الفكرية بالشركة، بول ميلين، إن المدير التنفيذي بسامسونغ، د. سينغو آهن، حاول الاستفادة من اتفاق الترخيص بين أبل ونوكيا في مفاوضات التوصل لاتفاق بين سامسونغ ونوكيا.

وطلب القاضي بول غروال النظر في الوثائق بنفسه الشهر الماضي، وقال إنه بالنظر إلى تلك الوثائق يبدو أنه تم انتهاك قرار المحكمة وإن للعقوبات ضد سامسونغ ومحاميها ما يبررها. ودعا أبل ونوكيا لتقديم توصياتهما بالعقوبات التي يمكن فرضها على سامسونغ، ونبه الأخيرة لتحضير دفاعها بجلسة الاستماع في التاسع من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة