مقتل خمسة جنود ومظاهرات ليلية بمصر   
السبت 1435/5/14 هـ - الموافق 15/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:37 (مكة المكرمة)، 8:37 (غرينتش)
وقعت عدة هجمات على قوات الأمن منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي (الأوروبية-أرشيف)

قُتل خمسة من أفراد الجيش المصري اليوم السبت في هجوم شنه مجهولون في شبرا الخيمة، وشهد عدد من المدن المصرية الأخرى البارحة مسيرات وفعاليات ليلية متنوعة مناهضة للانقلاب العسكري, طالب المشاركون فيها بإطلاق سراح المعتقلين والعودة إلى الشرعية.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، عن مصدر طبي بمديرية الشؤون الصحية بمحافظة القليوبية قوله إن "خمسة أشخاص قد استشهدوا جراء قيام مجموعة من العناصر الإرهابية باقتحام كمين للشرطة العسكرية بشبرا الخيمة"، مشيرا إلى أن القتلى جميعهم جنود يؤدون الخدمة العسكرية.

كما أوضح المصدر ذاته، أنه تم نقل الجثث إلى المستشفيات بينما يجري حصر المصابين، لافتا إلى أنه تم الدفع بعدد من سيارات الإسعاف لموقع الحادث لنقل أي حالات أخرى وتحسبا لأى حالات طارئة قد تحدث.

وحسب المصدر ذاته فقد عززت أجهزة الأمن بالقليوبية من وجودها بموقع الحادث وتم إجراء عدد من التحويلات المرورية وتغيير خط سير السيارات إلى الطرق الجانبية ومنع دخول أي سيارات إلى المنطقة. 

من جهتها قالت وكالة رويترز إن عددا مجهولا من المسلحين أطلقوا النيران على نقطة تفتيش تابعة للشرطة العسكرية، مما أدى إلى مقتل خمسة جنود، وذلك نقلا عن التلفزيون المصري ووكالة الأنباء الرسمية.

ووقعت عدة هجمات على قوات الأمن منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز الماضي، حيث قتل نحو 300 من رجال الأمن.

تواصل التنديد
ويأتي هذا الحادث في الوقت الذي تتواصل فيه المظاهرات المنددة بالانقلاب في محافظات مصرية عدة.

video

وفي سياق متصل قتل متظاهر أمس الجمعة في حي عين شمس في القاهرة برصاص قوات الأمن خلال مظاهرة لرافضي الانقلاب في جمعة شعارها "الشارع لنا، معا للخلاص"، وسط شعارات منددة "بالقمع" الذي تمارسه السلطات ضد المتظاهرين الرافضين للانقلاب.

وقال الصحفي محمد علي من القاهرة إن المظاهرات توقفت في عين شمس منذ الساعة الرابعة بعد أن فاجأت الشرطة المتظاهرين بإطلاق الخرطوش والرصاص، مما أدى إلى مقتل شخص وعدة إصابات، إحداها في حالة حرجة بالمستشفى.

وشهد عدد من المدن بأنحاء مصر مسيرات مناهضة للانقلاب تطالب بإطلاق سراح المعتقلين وبالعودة إلى "الشرعية" في جمعة حملت شعار "الشارع لنا.. معا للخلاص".

وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح المعتقلين ونددوا بما سموها الاعتقالات السياسية التعسفية. كما نددوا بما سموه حكم العسكر وطالبوا باسترجاع كل مكتسبات ثورة 25 يناير.

وفي جنوب القاهرة خرج متظاهرون في حي المعادي رافعين إلى جانب شعاراتهم المعتادة إشارات ذات دلالة لدعم قطاع غزة.

من مظاهرات طلاب جامعة الزقازيق ضد لانقلاب والدستور الجديد (الجزيرة)

مطالبات وشعارات
وفي منطقة إمبابة بمحافظة الجيزة طالب المتظاهرون باستقالة وزير الداخلية منددين بانقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي وبالتنكيل بالمتظاهرين ورفعوا شعارات رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي وكانوا ينادون بعودة الشرعية.

كما شهد عدد من ميادين الإسكندرية مسيرات مناهضة للانقلاب. وقد أفاد شهود عيان بأن قوات الأمن تصدت لمسيرة رافضي الانقلاب في منطقة السيوف شرقي الإسكندرية، وأطلقت الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش لتفريق المتظاهرين.

وفي المنيا في صعيد مصر نظم مناهضو الانقلاب مظاهرة جابت عدداً من الشوارع ورفع المشاركون فيها شعارات رابعة وهم ينددون بالانقلاب ويطالبون بعودة "الشرعية" والإفراج عن المعتقلين.

وشهدت مدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية مظاهرة مناهضة للانقلاب أيضا، شارك فيها مئات من الشباب الذين رفعوا صور ضحايا فض الاعتصامات.

في الأثناء أعلنت وزارة الداخلية أن قوات الشرطة تمكنت من القبض على 43 شخصا ممن أسمتهم "أنصار الإخوان" في مسيرات الجمعة في القاهرة والجيزة والإسكندرية والفيوم.

وفي الجانب الآخر شهد محيط مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية مظاهرة شارك فيها عشرات كانوا يدعون وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي للترشح للانتخابات الرئاسية ورددوا خلالها شعارات مناوئة للإخوان المسلمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة